"البيئة" تمنع دخول الإبل إلى المشاعر المقدسة خلال موسم الحج

خوفًا من إمكانية تفشّي متلازمة الشرق الأوسط التنفسية "كورونا"
"البيئة" تمنع دخول الإبل إلى المشاعر المقدسة خلال موسم الحج
مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس سعيد الغامدي

منعت وزارة البيئة والمياه والزراعة، دخول الإبل إلى المشاعر المقدسة، وذلك ضمن مجموعة إجراءات احترازية اتخذتها لمواجهة متلازمة الشرق الأوسط التنفسية "كورونا".

وأوضح مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس سعيد الغامدي، أن منع دخول الإبل إلى المشاعر المقدسة سيكون خلال موسم حج هذا العام؛ خوفًا من إمكانية تفشي الفيروس الذي ينتقل من الحيوان إلى الإنسان.

وأشار إلى أن الوزارة استعدت لموسم الحج بحزمة إجراءات من خلال خطة موسم الحج التي تضمّنت توفير الكوادر البيطرية المتخصصة التي تعمل على مدار الساعة، لفحص الأغنام الواردة عن طريق ميناء جدة الإسلامي، والتأكد من سلامتها بالكشف ظاهريًّا ومخبريًّا، وإنشاء نقاط تفتيش على مداخل العاصمة المقدّسة بكوادر متخصصة تعمل لمنع دخول أي أغنام إلا بعد التأكد من مصدرها وسلامتها، مشيرًا إلى تجهيز سبعة فرق في منافذ العاصمة المقدسة "الكعكية، الشميسى القديم، النوارية، الهدا، جعرانة، الحسينية"، بالإضافة إلى أربعة فرق بيطرية ميدانية لأسواق الأنعام والطوارئ والمساندة، وإمارة منطقة مكة المكرّمة.

وأقامت وزارة البيئة والمياه والزراعة بفرع منطقة مكة المكرمة، ورشة عمل في إطار استعدادات الوزارة لموسم حج هذا العام 2022م، بمشاركة فرق الحج البيطرية.

وسلطت الورشة الضوء على أهم الأمراض البكتيرية والفيروسية وطرق جمع وحفظ العينات لها، والتي هدفت إلى رفع درجة كفاءة وجاهزية الأفراد المشاركين، من خلال تدريبات تخصصية على أعمال فرق الحج البيطرية، وحثّ المهندس الغامدي جميع العاملين بموسم حج هذا العام على مضاعفة الجهود؛ لرفع مستوى الجاهزية لخدمة ضيوف الرحمن.

وأكد على أهمية الدور الحيوي والمستمر الذي تقوم به الوزارة، وسعيها للعمل على توفير كافة الخدمات بما يلامس احتياجات الحجاج وقاصدي المشاعر المقدسة، مثمنًا جهود القائمين على موسم الحج، وتفانيهم وعملهم الدؤوب؛ لرفع سقف الخدمات المقدمة لحجاج بيت الله الحرام وضيوف الرحمن.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org