"الحج" تجند المشروعات التقنية لخدمة ضيوف الرحمن في حج هذا العام

أنجزت خطتها التشغيلية لموسم الحج منذ وقت مبكر.. تعرف على تفاصيلها
"الحج" تجند المشروعات التقنية لخدمة ضيوف الرحمن في حج هذا العام

جندت وزارة الحج المشروعات التقنية والإجراءات الميسرة في سبيل الرقي بالخدمات المقدمة لضيوف الرحمن في موسم حج هذا العام، وسط منظومة متكاملة من الاستعدادات وتوظيف الطاقات المادية والبشرية، مع بدء استقبال أولى طلائع الحجاج، وتضافر جهود كافة الجهات المعنية بخدمة حجاج بيت الله الحرام.



وأنجزت الوزارة وبتوجيهات من القيادة الحكيمة ومتابعة من وزير الحج والعمرة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة؛ خطتها التشغيلية لموسم حج هذا العام منذ وقت مبكرٍ من انطلاق الموسم، والتي تركز على تجويد الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن خلال أداء شعائرهم، وتقديم كل ما من شأنه أن ينال استحسانهم ويلبي تطلعاتهم منذ وصولهم المملكة وحتى مغادرتهم إلى بلدانهم.



وأعلنت وزارة الحج والعمرة، في وقتٍ سابق، عن فتح باب التسجيل للحجاج من داخل المملكة من المواطنين والمقيمين في المملكة بموجب إقامة نظامية والراغبين في تأدية شعيرة الحج لموسم العام الجاري 1443هـ؛ ليتم اختيارهم بنظام القرعة الإلكترونية، على ألا يزيد عمر المتقدم على 65 عامًّا ميلاديًّا اعتبارًا من مواليد 01/ 07/ 1957م، وستكون الأولوية لمن لم يسبق له الحج ومكتمل التحصين بحسب الحالة في تطبيق "توكلنا"، وذلك منذ يوم الجمعة الموافق للرابع من شهر ذي القعدة 1443هـ.



وبدأت الوزارة في استقبال وفود الحجاج القادمين من خارج المملكة عبر مطار الملك عبدالعزيز الدولي في محافظة جدة، ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي في المدينة المنورة، وعددهم 955 حاجًّا قادمين من جمهوريتَيْ إندونيسيا وبنجلاديش، وسط استعدادات متكاملة؛ فيما يتواصل خلال هذه الفترة وصول طلائع ضيوف الرحمن من مختلف أصقاع المعمورة.



وأكد نائب وزير الحج والعمرة الدكتور عبدالفتاح بن سليمان مشاط، في تصريح لـ"واس" أن حكومة خادم الحرمين الشريفين عملت على تسخير جميع الجهود والطاقات البشرية والمادية لتقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام، مشيرًا إلى جاهزية الوزارة بالتكامل مع جميع الأجهزة الحكومية لإنهاء إجراءات الحجاج كافة بسهولة ويسر، بدءًا من إصدار التأشيرات والتأكد من الخصائص الحيوية والحالة الصحية، وترتيب عمليات النقل والإعاشة والتسكين، بالشراكة مع كافة الجهات العاملة في الحج، حتى مغادرتهم سالمين بعد تأدية المناسك.



وحذر من التعامل مع الجهات الوهمية التي تدعي تقديم خدمات وخيارات الحج ضمن حملات مخالفة، مؤكدًا أن التقديم للحج من داخل المملكة للمواطنين والمقيمين عبر تطبيق "اعتمرنا" ومن خلال التسجيل عبر الرابط .


وقال: البوابة الإلكترونية لحجاج الداخل -التي خصصتها الوزارة لاستقبال طلبات المواطنين والمقيمين لهذا العام- هي المنفذ الوحيد لحجز خدمات شركات ومؤسسات حجاج الداخل المصرّحة، بهدف تحقيق الشفافية، والتأكد من عمليات الإشراف والمراقبة وتطبيق جميع الإجراءات الصحية والاحترازية الخاصة بفيروس كورونا، كما تتابع لجان المراقبة والمتابعة بالوزارة جميع المخالفات والحملات غير المصرّحة، والإعلانات الوهمية عن إصدار تصاريح الحج عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسيتم اتخاذ الإجراءات النظامية بالتعاون مع الجهات الأمنية في حق المخالفين.



وحول ما يتعلق بتسجيل طلب المواطنين والمقيمين ضمن القرعة الإلكترونية لأداء شعيرة حج هذا العام؛ أفاد بأن آلية ذلك سارت بكل دقة؛ حيث تم تسجيل 297,444 طلبًا ضمن القرعة الإلكترونية للمواطنين والمقيمين بإقامة نظامية داخل المملكة؛ منها 62% لفئة الذكور و38% للإناث؛ مشيرًا إلى أن أعداد الطلبات المكتملة تجاوزت 217 ألف طلب عبر تطبيق "اعتمرنا" والبوابة الإلكترونية لحجاج الداخل، وسيتم إرسال SMS" للمؤهلين اليوم؛ تمهيدًا لإتمام السداد خلال مدة 48 ساعة بوسائل الدفع المعتمدة.



وأشار إلى أن النظام الإلكتروني في القرعة الإلكترونية يحدد في عملية الاختيار عدة شروط أبرزها ألا يزيد عُمر المتقدم على 65 عامًا ميلاديًّا، واكتمال التحصين بحسب الحالة في تطبيق "توكلنا"؛ لافتًا إلى أن أعداد الطلبات المستبعدة شكّلت نسبة ضئيلة جدًّا من إجمالي الطلبات، وتركزت أسباب الاستبعاد في عدم استيفاء المسجلين للشروط أو عدم تطابق المعلومات مع حالة مُقدم الطلب، وعدم استيفاء أحد الأفراد ضمن الطلب الواحد لأحد الشروط.


وأوضح أنه تمت إتاحة تعديل الطلبات وإضافة الخدمات خلال مدة التسجيل التي امتدّت لعشرة أيام، وتم التحقق مع كافة الطلبات المسجلة على دفعة واحدة بعد انتهاء المهلة واستيفاء الشروط، دون وجود أسبقية في التسجيل.


ويمكن إرسال الاستفسارات والمقترحات عبر البريد الإلكتروني: care@haj.gov.sa، أو الرقم الموحد 920002814، بالإضافة لحساب خدمة عملاء وزارة الحج والعمرة على منصة تويتر MOHU_Care@.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org