"السند" لمنسوبي "الهيئات" بعسير: افتتاح هذا المقر شاهدٌ على دعم القيادة

أكد أن هذه الدولة المباركة أقامت شعيرة الأمر بالمعروف منذ عهد المؤسس
"السند" لمنسوبي "الهيئات" بعسير: افتتاح هذا المقر شاهدٌ على دعم القيادة

أكد الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، أن القيام بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فرض على كل مكلف حتى يقوم به من يكفي، قيامًا بهذا الواجب العظيم الذي به تنتظم أمور الناس في دينهم ودنياهم.

وأضاف "السند"، خلال لقائه منسوبي فرع الرئاسة العامة بمنطقة عسير، بحضور جمع من قيادات الرئاسة العامة، أنه "لا قيام للناس إلا بهذه الشعيرة التي هي قطب الدين الأعظم، والمهمة الذي ابتعث الله بها الأنبياء كما قال سبحانه {ولقد بعثنا في كل أمة رسولًا أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت}"؛ مبينًا أن من أعظم صفات نبينا محمد صلى الله عليه وسلم أنه يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر كما قال سبحانه {الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبًا عندهم في التوراة والإنجيل يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر}.

وأكد رئيس الهيئات أن هذه الدولة المباركة أقامت هذه الشعيرة العظيمة منذ عهد الملك المؤسس الذي كان يعيّن بنفسه من الرجال المخلصين من يقوم بهذه الشعيرة، ثم أسس لهذا الشأن هذا الجهاز الكبير (الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر)، وتعاقب من بعده أبناؤه الملوك البررة حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله؛ مضيفا: لقد أنعم الله علينا في هذا الجهاز حيث سلك بنا طريق الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وأوضح أن العمل لا يُقبل إلا بشرطين؛ بإخلاص العمل لله سبحانه وتعالى، وموافقة العمل للمقتضى الشرعي؛ ليكون على طاعة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، ثم طاعة ولي الأمر، وأن يكون وفق تعليمات ولي الأمر من التقيد بالأنظمة والتعليمات والتراتيب التنظيمية؛ مبينًا أن الرئاسة أطلقت عددًا من المبادرات والحملات التوعوية التي لقيت تفاعلًا من المجتمع، ومن الجهات الحكومية وغير الحكومية، من خلال الشراكة المتميزة لتفعيل برامج الحملات وأنشطتها.

وأردف: "وما هذا المقر الذي تم افتتاحه من قِبَل الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير؛ إلا أحد الشواهد على عناية ولاة الأمر ودعمهم للرئاسة العامة لتقوم بمهامها وواجباتها على أفضل وجه وأحسن صورة، فليس لنا مع هذه الدوافع والدواعم إلا العمل الجاد المخلص"، موجهًا شكره للأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، على دعمه لفرع الرئاسة بالمنطقة وافتتاحه لمقره الجديد.

كما وجّه عظيم الشكر والامتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان على الدعم والتأييد منهما أيدهما الله.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org