"الشؤون الإسلامية" تسخّر التقنية الحديثة لتوعية المعتمرين

ضمن منظومة عمل للعناية بضيوف الرحمن خلال رمضان
"الشؤون الإسلامية" تسخّر التقنية الحديثة لتوعية المعتمرين

كثفت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلة بالأمانة العامة للتوعية الإسلامية في الحج والعمرة والزيارة، جهودها التوعوية خلال شهر رمضان المبارك.

جاء ذلك من خلال توعية وتوجيه المعتمرين والزوار من خلال تكليف عدد من الدعاة والمترجمين في موسم العمرة عبر مواقع العمل المختلفة في مكة المكرمة، وبذل كل ما هو ممكن في سبيل خدمة ضيوف الرحمن، وتسخير كل الإمكانات لتوعية وإرشاد المعتمرين.

وأوضحت الأمانة العامة للتوعية الإسلامية في الحج والعمرة والزيارة، في تقرير لها، أنه تم تكليف عدد من الدعاة والداعيات للعمل في موسم العمرة لهذا العام 1443هـ؛ للرد على أسئلة المعتمرين من خلال كبائن التوعية الإسلامية في جامع التنعيم ومسجد الجعرانة ومصليات المنطقة المركزية، بالإضافة إلى إلقاء الكلمات الوعظية والدروس والمحاضرات في تلك المصليات والمساجد.

وتم تسخير التقنية الحديثة في توعية المعتمرين من خلال تشغيل الهاتف المجاني للرد الآلي وعلى مدار الساعة للاستفادة منه لنشر المعلومات الصحيحة عن الحج والعمرة بعشر لغات عالمية مختلفة.

وتهدف هذه الجهود والأعمال التي تقدمها وزارة الشؤون الإسلامية إلى تعليم الحجاج والمعتمرين كيفية أداء مناسكهم على هدي القرآن والسنة، والتيسير عليهم وترسيخ مقاصد الحج وتعظيم شعائر الله، والحث على السكينة وأنها مطلب من مطالب إتمام النسك وتأصيل العقيدة الصحيحة وإبراز محاسن الإسلام ويسره في العبادات والمعاملات والسلوك، وتصحيح المفاهيم الخاطئة عنه والتحذير منها وبيان مكانة وقدسية الحرمين الشريفين، وثواب العمل فيهما، وحرمة دم المسلم وماله وعرضه والحث على تحقيق معاني الأخوة الإسلامية وفق منهج الوسطية والاعتدال.

أخبار قد تعجبك

No stories found.