"الطيران المدني" تختتم مشاركتها في ورشة خطة تعويض الكربون وخفضه

في الأردن.. بالتعاون مع المكتب الإقليمي لمنظمة الطيران المدني الدولي "إيكاو"
"الطيران المدني" تختتم مشاركتها في ورشة خطة تعويض الكربون وخفضه

اختتمت المملكة، ممثلة بالهيئة العامة للطيران المدني، أمس، مشاركتها في أعمال ورشة عمل "خطة التعويض عن الكربون وخفضه في مجال الطيران الدولي" بالتعاون مع المكتب الإقليمي لمنظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو)، حيث شارك فريق من المختصين بالهيئة في أعمال الاجتماع الذي عقد بمشاركة سبع دول عربية أعضاء بالمنظمة العربية للطيران المدني وعدد من المنظمات المعنية بالطيران المدني، وذلك في العاصمة الأردنية عمّان.

وناقش المجتمعون خلال الورشة التي استمرت أربعة أيام، خطة التعويض عن الكربون وخفضه في مجال الطيران الدولي، والخطة الوطنية لخفض الكربون من الرحلات الدولية، وما استجد بهذه الخطة.

واستعرضت الهيئة خلال أعمال الورشة آخر ما توصلت إليه المملكة بشأن خطة التعويض عن الكربون وخفضه في مجال الطيران الدولي عبر استحداث اللوائح التنفيذية والأدلة الاسترشادية، إضافة إلى التحديات والصعوبات المرافقة للخطة، إلى جانب تشجيع الشركات الوطنية للامتثال للبرنامج لمن تنطبق عليهم الاشتراطات، مع التأكيد على استعداد المملكة لدعم الدول الأخرى بما يتناسب مع ذلك.

وأشارت الهيئة إلى أن المملكة سلّمت الخطة الوطنية لخفض الكربون من الرحلات الدولية في عام 2021م التي يتم العمل على تحديثها كل ثلاث سنوات.

وأشاد المشاركون بما قدمته الهيئة العامة للطيران المدني من مبادرات وبرامج تضمن عمليات تشغيلية صديقة للبيئة، تتماشى مع التزام المملكة نحو خفض الانبعاثات الكربونية، الأمر الذي يعكس تميز استراتيجية الهيئة في تنفيذ العديد من المشاريع والمبادرات التي تستهدف تطبيق أعلى معايير الاستدامة في إطار تشريعي وتنظيمي يساعد في المحافظة على البيئة ومواردها الطبيعية بالتعاون مع الجهات المختصة في المملكة والمنظمات الدولية في العالم كمنظمة الطيران المدني الدولي (ICAO) ومجلس المطارات الدولي (ACI).

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org