"الفلك الدولي": الاثنين 2 مايو عيد الفطر في معظم الدول العربية والإسلامية

"عودة": رؤية الهلال السبت 30 أبريل مستحيلة لغروب القمر قبل الشمس
"الفلك الدولي": الاثنين 2 مايو عيد الفطر في معظم الدول العربية والإسلامية

في الوقت الذي بدأت فيه العديد من الدول شهر رمضان المبارك يوم السبت 2 أبريل، ستتحرى هذه الدول هلال عيد الفطر (شوال 1443هـ) يوم السبت 30 أبريل الموافق للتاسع والعشرين من شهر رمضان فيها؛ في حين كانت عدة دول قد بدأت شهر رمضان يوم الأحد 3 أبريل، ومنها إندونيسيا وماليزيا وبروناي والهند وبنغلادش وباكستان وإيران وعمان والأردن والمغرب وغانا، وهذه الدول ستتحرى الهلال يوم الأحد 1 مايو الموافق للتاسع والعشرين من شهر رمضان فيها.

وقال المهندس محمد شوكت عودة، مدير مركز الفلك الدولي في بيان أورده لـ"سبق": بالنسبة للدول التي ستتحرى الهلال يوم السبت 30 أبريل؛ فإن رؤية الهلال في ذلك اليوم مستحيلة لغروب القمر قبل الشمس ولحدوث الاقتران بعد غروب الشمس؛ وبالتالي ستكمل هذه الدول عدة رمضان ثلاثين يومًا، ليكون يوم الاثنين 2 مايو عيد الفطر فيها.

وأضاف "عودة": أما بالنسبة للدول التي ستتحرى الهلال يوم الأحد 1 مايو؛ فإن رؤية الهلال في ذلك اليوم غير ممكنة بأي وسيلة من قارة أستراليا ما حولها، وهي ممكنة بالتلسكوب فقط من وسط وغرب آسيا ومعظم أوروبا وجنوب القارة الإفريقية، وهي ممكنة بالعين المجردة بصعوبة من القارة الإفريقية عدا جنوبها، ومن غرب أوروبا ومن شمال قارة أمريكا ووسط أمريكا الجنوبية؛ في حين أن رؤية الهلال يومها ممكنة بالعين المجردة بسهولة نسبيًّا من الولايات المتحدة وأمريكا الوسطى.

وعليه فمن المتوقع أن تعلن غالبية الدول التي ستتحرى الهلال يوم الأحد، أن عدة رمضان 29 يومًا، وأن يوم الاثنين 2 مايو هو عيد الفطر السعيد فيها؛ في حين أن من المتوقع أن يكون العيد يوم الثلاثاء 3 مايو في كل من الهند وبنغلادش وباكستان.

وبالنسبة لوضع الهلال يوم الأحد 1 مايو في بعض المدن العربية والإسلامية، فصّل الفلكي "عودة" أن الحسابات السطحية للهلال وقت غروب الشمس تأتي كما يلي: في جاكرتا يغيب القمر بعد 24 دقيقة من غروب الشمس، وعمره 15 ساعة و23 دقيقة، والرؤية غير ممكنة حتى باستخدام التلسكوب.. في أبو ظبي يغيب القمر بعد 37 دقيقة من غروب الشمس، وعمره 18 ساعة و13 دقيقة. وفي الرياض يغيب القمر بعد 38 دقيقة من غروب الشمس، وعمره 18 ساعة و36 دقيقة.. وفي عمان والقدس يغيب القمر بعد 42 دقيقة من غروب الشمس، وعمره 19 ساعة و17 دقيقة. والرؤية في كل من أبو ظبي والرياض وعمان والقدس ممكنة باستخدام التلسكوب فقط.. وفي القاهرة يغيب القمر بعد 42 دقيقة من غروب الشمس، وعمره 19 ساعة و23 دقيقة.. وفي الرباط يغيب القمر بعد 49 دقيقة من غروب الشمس، وعمره 21 ساعة و21 دقيقة. والرؤية في القاهرة والرباط وما بينهما ممكنة باستخدام التلسكوب، وقد يُرى بالعين المجردة بصعوبة في حالة صفاء الغلاف الجوي التام.

تجدر الإشارة إلى أن أقل مُكث لهلالٍ أمكنت رؤيته بالعين المجردة؛ كان 29 دقيقة؛ أما أقل عمر هلال أمكنت رؤيته بالعين المجردة، فكان 15 ساعة و33 دقيقة، ولا يكفي أن يزيد مُكث الهلال وعمره عن هذه القيم لتمكن رؤيته؛ إذ إن رؤية الهلال متعلقة بعوامل أخرى كبُعده الزاوي عن الشمس وبُعده عن الأفق وقت رصده.

وللتعرف على نتائج رصد الهلال، يمكن زيارة موقع المشروع الإسلامي لرصد الأهلة التابع لمركز الفلك الدولي على شبكة الإنترنت على العنوان (www.AstronomyCenter.net)؛ حيث أنشئ المشروع عام 1998م، ويضم حاليًا أكثر من 1500 عضو من علماء ومهتمين برصد الأهلة وحساب التقاويم.

ويشجع المشروع المهتمين في مختلف دول العالم على تحري الهلال وإرسال نتائج رصدهم إلى المشروع عن طريق موقعه على شبكة الإنترنت؛ حيث تُنشر تباعًا بعد تدقيقها وتمحيصها.

أخبار قد تعجبك

No stories found.