المحلل السياسي "التليدي": حان الوقت لإيقاف العبث الحوثي.. وبيانات التنديد لا تكفي

أكد أن تصاعد العدوان الحوثي يهدف لعرقلة إمدادات الطاقة
المحلل السياسي "التليدي": حان الوقت لإيقاف العبث الحوثي.. وبيانات التنديد لا تكفي

المحلل السياسي يحيى التليدي

أكد المحلل السياسي يحيى التليدي أن هجمات ميليشيا الحوثي الإرهابية على المنشآت الاقتصادية والنفطية لها تأثيرها السلبي، ليس على السعودية فحسب وإنما على العالم أجمع، خاصة الدول المستهلكة للنفط التي -للأسف- كأنها تعتبر ما يجري أمرًا لا يعنيها.

وقال لـ"سبق": "الأكيد أن السعودية لديها القدرة والإرادة على التعامل مع مثل هذه الهجمات الحوثية البربرية غير أنه على دول العالم أن تتعامل بمسؤولية في إيقاف السلوكيات العدوانية لإيران وأذرعها الإرهابية في المنطقة، وتهديدهم المستمر للملاحة الدولية وإمدادات النفط العالمية".

وأضاف: "الغريب أن تلك الدول نفسها لا تقوم بالمسؤوليات المطلوبة منها، وفوق هذا ترغب في زيادة الإمدادات النفطية، وأيضًا بسعر عادل للنفط، ولكن من دون أن تسهم في ذلك أبدًا؟!".

وتابع: "اليوم لم تعد بيانات الإدانة والشجب والاستنكار التي تصدرها الدول لتسجيل موقفها من فعل إجرامي أو إرهابي كافية أو مقنعة بعد أن أدرك العالم أن إيران وذراعها الحوثية هدفهم ضرب عصب الاقتصاد العالمي".

وقال "التليدي": "جاء الوقت الذي ينتقل فيه العالم إلى مستوى أكثر من البيانات المكررة التي لا تسمن ولا تغني من جوع؛ فإيقاف خطر التهديد الإيراني للاقتصاد العالمي أصبح مرهونًا بأفعال أكثر من الأقوال".

واختتم بالقول: "وكما أن السعودية تقوم بدورها في الحفاظ على إمدادات النفط العالمية في هذه الظروف الحاسمة التي يمرُّ بها العالم؛ وهو ما يساعد على استمرار أمن العالم واستقراره، فإن دول العالم، صغيرها وكبيرها، عليها مسؤولية أيضًا في إيقاف أي دولة أو ميليشيا مسلحة تتسبب في هز ذلك الاستقرار".

أخبار قد تعجبك

No stories found.