المملكة تترأس اجتماع "توجيهية" منظمة مراقبة السلامة لشمال إفريقيا والشرق الأوسط
رئيس الهيئة العامة للطيران المدني عبدالعزيز الدعيلج

المملكة تترأس اجتماع "توجيهية" منظمة مراقبة السلامة لشمال إفريقيا والشرق الأوسط

استهدف إلقاء الضوء على مخرجات خطوات الإعلان عن إنشاء المنظمة والبدء بأعمالها

ترأس رئيس الهيئة العامة للطيران المدني عبدالعزيز بن عبدالله الدعيلج، اليوم، اجتماع اللجنة التوجيهية الثاني للمنظمة الإقليمية لمراقبة السلامة لدول شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

جاء ذلك بمشاركة منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) ومنظمة الطيران المدني العربية، ومسؤولي هيئات الطيران في الدول الأعضاء، وذلك على هامش فعاليات مؤتمر مستقبل الطيران الذي تنظمه الهيئة العامة للطيران المدني على مدى ثلاثة أيام، في مركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات بمدينة الرياض.

واستهدف الاجتماع إلى متابعة مخرجات خطوات الإعلان عن إنشاء المنظمة والبدء بأعمالها، ومن أهمها دعم الدول الأعضاء في تنفيذ برنامج SSP، لتعزيز قدرات الدول في مجال مراقبة السلامة من أجل تحقيق الأولويات والأهداف الإقليمية والامتثال لمتطلبات السلامة الدولية إضافة إلى دعم تنفيذ قرار الجمعية العمومية للإيكاو A39~12، ودعم خطط الإيكاو العالمية للسلامة والملاحة الجوية GASp &GANP.

ورحب الدعيلج، بالمشاركين من دول أعضاء المنظمة متمنياً أن يسفر الاجتماع عن التوصل إلى أفضل التجارب والممارسات في مجال مراقبة السلامة الجوية بالطيران المدني والاستفادة من الخبرات والكوادر وإرساء أعلى مستويات السلامة الجوية والتثقيف بآخر مستجدات مجموعة سلامة الطيران الإقليمية بمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

وأشار إلى أن الاجتماع فرصة للتواصل والوصول إلى اتفاق حول مستقبل المنظمة الإقليمية ولمناقشة القضايا المشتركة، مثمّناً جهود منظمة الطيران المدني الدولي (ICAO) المستمرة على مدى العقد الماضي للدعم في إنشاء منظمة مراقبة السلامة الإقليمية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (MENA RSOO).

وشهد الاجتماع تبادل الآراء والمقترحات وتعزيز التنسيق والتعاون المشترك بين هيئات وسلطات الطيران المدني في المنظمة، إلى جانب متابعة تنفيذ مخرجات الاجتماع الأول للجنة التوجيهية 2018، إضافة إلى اعتماد مخرجات الاجتماع الثاني للجنة الفنية.

يذكر أن المنظمة الإقليمية لمراقبة السلامة الجوية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (MENA - ‏RSO0) التي تتخذ من مدينة الرياض مقراً رئيساً لها، تهدف إلى تعزيز استخدام الطيران المدني وتطويره بصورة آمنة وفعالة داخل الدول الأعضاء في المنظمة وخارجها، وتطوير المواد الإرشادية وإجراء الدراسات والتدريب والاستشارات.

أخبار قد تعجبك

No stories found.