انطلاق جلسات مؤتمر ومعرض خدمات الحج والعمرة

يقام بعنوان "التحول نحو الابتكار" في جدة سوبر دوم
انطلاق جلسات مؤتمر ومعرض خدمات الحج والعمرة

بدأت اليوم جلسات مؤتمر ومعرض خدمات الحج والعمرة الذي انطلقت فعالياته برعاية الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة؛ تحت عنوان "التحول نحو الابتكار"؛ في جدة سوبر دوم.

وركزت الجلسة الافتتاحية على التحول نحو الابتكار والتقنية، بمشاركة وزير الحج والعمرة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، مدير عام المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية المهندس إبراهيم بن عبدالرحمن العمر، مدير عام الجوازات الفريق سليمان بن عبدالعزيز اليحيى، والرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمدينة مكة والمشاعر المقدسة المهندس عبدالرحمن بن فاروق عداس، والرئيس التنفيذي لشركة علم الدكتور عبدالرحمن بن سعد الجضعي، وأدار الجلسة الإعلامي مالك الروقي.

وأكد وزير الحج والعمرة أن جائحة كورونا أثرت على جميع أنحاء العالم، وقال: "إنني كوزير سابقٍ للصحة عشت تأثيرها على القطاع الصحي كما أرى تأثيراتها التي كانت على وزارة الحج والعمرة باعتباري وزيراً لها الآن".

وأشار إلى أن تطبيق اعتمرنا من التجارب الجميلة لتنظيم الصلاة والعمرة وزيارة الروضة، حيث تكمن التجربة الثرية للتطبيق بالمساهمة في تنظيم الدخول للروضة وأداء العمرة بدون الازدحام الذي كنا نشهده سابقًا، مؤكدًا أن الخدمات الإلكترونية في التطبيق ساعدت بإعطاء تصور وحصر لأعداد زائري الروضة والمعتمرين وهذا لم يكن موجودًا سابقًا.

من جهته أوضح معالي مدير عام المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية أن الخطوط قادرة على استيعاب توافد 30 مليون معتمر سنويًا عام 2030، وذلك من خلال زيادة أسطولها، وزيادة الوجهات المباشرة، إضافة إلى تفعيل مطار جدة ليكون مطارًا محوريًا، مؤكدًا أن جدة ستكون منصة التقاء وذلك بالعمل مع شركة المطارات في هيئة الطيران المدني خلال العام الحالي والقادم.

من جهته، شدد مدير عام الجوازات على أن مبادرة طريق مكة طُبقت بخمس دول وخدمت أكثر من 277 ألف حاج في بلدانهم بما يتعلق بسلامة أمتعتهم، والفحص الطبي وجوازاتهم، مؤكدًا أن المبادرة يشترك فيها عدة وزارات من الدولة التي لها علاقة بالحج حيث رأسها وزارة الداخلية.

من جانبه، أفاد الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمدينة مكة والمشاعر المقدسة أن برنامج ضيوف الرحمن أحد البرامج الرئيسة في رؤية المملكة 2030، ويهدف إلى التنسيق والحوكمة والتخطيط والتمويل لجميع الجهات العاملة المرتبطة بالحج.

وأضاف أن القيادة خصصت لبرنامج ضيوف الرحمن 6 مليارات ريال تدعم مبادرات في السنوات القريبة القادمة، وكل ما كان الإنجاز عالياً كان هنالك مزيداً من الدعم.

واختتم الجلسة الافتتاحية الرئيس التنفيذي لشركة علم الدكتور عبدالرحمن بن سعد الجضعي، موضحًا ضرورة السعي أن تكون كل الخدمات المقدمة للحاج والمعتمر واضحة ومتحولة إلى خدمة رقمية، لنضمن وصول الخدمة إلى الجميع، وأن تكون متساوية للجميع.

يذكر أن وزارة الحج والعمرة تسعى من خلال مؤتمر ومعرض خدمات الحج والعمرة الذي تستمر فعالياته حتى 20 شعبان الحالي؛ لتسليط الضوء على المشاريع المستقبلية المتعلقة بالحج والعمرة؛ للخروج بتوصيات تخدم قطاع الحج والعمرة في التحول نحو الابتكار والتي تتماشى مع مستهدفات الرؤية السعودية 2030.

أخبار قد تعجبك

No stories found.