تحسبًا لهطول الأمطار.. أمانة العاصمة المقدسة تُخصص خدمة لأعمال الطوارئ

بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة ودعم الفِرق بأعداد كبيرة من العمال والمعدات
تحسبًا لهطول الأمطار.. أمانة العاصمة المقدسة تُخصص خدمة لأعمال الطوارئ

خصصت وكالة الخدمات بأمانة العاصمة المقدسة -ممثلة في الإدارة العامة للنظافة- خدمة لأعمال الطوارئ، تحسبًا لهطول الأمطار المتوقعة خلال هذه الأيام على مكة المكرمة.

وأكد المهندس محمد باحارث وكيل أمين العاصمة المقدسة للخدمات، أنَّ الأمانة كثّفت عدد الفرق والمعدات المخصصة لإزالة مخلفات الأمطار، ومتابعة أماكن تجمعات المياه، وذلك بالتنسيق المسبق مع الجهات ذات العلاقة.

وأضاف أنه "تم الاستعداد بشكل مكثف، ودعم الفِرق بأعداد كبيرة من العمال والمعدات، ومراقبة الأحياء ومجاري الأودية والأحياء الجبلية، وتوزيع العمالة على البلديات الفرعية لمباشرة الأعمال الميدانية".

من جانبه أشار مدير عام النظافة محمود ساعاتي، إلى أنه تم حصر وتحديد عدد من المواقع التي عادة ما تشهد تجمعًا في مياه الأمطار لمتابعتها بشكل مستمر واتخاذ الاحتياطات اللازمة؛ لافتًا إلى أن الأمانة وفرت عددًا من المعدات والآليات، منها (52) من وايتات الشفط و(20) من طلمبات الشفط مختلفة الأحجام، بالإضافة إلى عدد من الشيولات والبوبكات وغيرها، كما خصصت الأمانة (270) عاملًا ومشرفًا لمواجهة أي حالات طارئة خلال هذه الأيام، إضافة إلى تجهيز عدد من الفرق الفنية والهندسية لصيانة ونظافة شبكات تصريف السيول بمكة المكرمة، وتفقُّد عناصرها، حيث تضم مكة المكرمة والمشاعر المقدسة شبكات ضخمة لتصريف السيول، وهي عبارة عن قنوات تمتد تحت الأرض لمسافات طويلة، ولتشمل كافة الأحياء والمخططات السكنية.

وتولي الأمانة اهتمامًا كبيرًا بهذه الشبكات، والمحافظة على عناصرها، وتفقُّد جاهزيتها أولاً بأول، من خلال فرق فنية متخصصة وذات خبرات عالية؛ لإجراء أعمال الصيانة والنظافة لها على مدار العام.

أخبار قد تعجبك

No stories found.