تستمر 12 يومًا.. "الثقفي" يرصد ظاهرة إرزام الشمس في مرصده بمجاردة ثقيف

توقعَ ارتفاع الحرارة بمعظم المنخفضات والسواحل البحرية.. واعتدالها بمصائف الجنوب الغربي
تستمر 12 يومًا.. "الثقفي" يرصد ظاهرة إرزام الشمس في مرصده بمجاردة ثقيف
"الثقفي" يرصد ظاهرة إرزام الشمس في مرصده بمجاردة ثقيف

أكد الفلكي محمد بن ردة الثقفي، خبير مرصد الشمس الفلكي الأثري بمجاردة ثقيف، عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، وعضو جمعية آفاق لعلوم الفلك، رصد ظاهرة إرزام الشمس قبل غروب شمس أمس الأحد، وهو الأول من نوء المرزم، لاستقرارها على مدار السرطان شمال الكرة الأرضية.

وقال الفلكي "الثقفي" لـ "سبق": تابعنا حركة الشمس الظاهرية بوساطة متابعة مرصد الشمس "المزولة الشمسية الفلكية الأثرية"، حيث أرزم الظل في مرازم القيظ على الجبل التابع للمرصد ، مبينًا أن نوء المرزم أبرز أنواء فصل القيض المُسمى في عرف التقويم الزراعي البدائي منذ القدم ، وخصائصهُ الزراعية لزراعة الخضراوات والورقيات في المناطق المعتدلة إلا أن نوء المرزم حسب آلية المرصد يعتبر من منظومة التقويم الزراعي الصيفي دون الفلكي والمُسمى حالياً فصل القيظ لشدة حرارة الطقس.

وتوقعَ ارتفاع في درجات الحرارة خلال هذه الفترة والفترات المقبلة في معظم المنخفضات والسواحل البحرية، واعتدالها في معظم مصائف المملكة الواقعة في الجنوب الغربي، ومرتفعات منطقة مكة المكرّمة.

وأوضح "الثقفي"، أن آلية مرصد الشمس الفلكي الأثري تتكون من شاخص صخري مرتفع يتبعهُ مرازم أربعة مبنية على جبل مجاور يبعد عن الشاخص ٧.٣٠ م، وكذلك تتبعه نقوش صخرية يُتَابع من خلالها مسار ظل المزولة ذهاباً وعودة، مشيرًا إلى أنه من أساسيات المرصد متابعة حركة الشمس الظاهرية في القبة السماوية وتحديد الفصول الأربعة وفق المعطيات الهندسية الفلكية للمرصد الطبيعية دون استخدام التطبيقات الإلكترونية أو التلسكوبات.

ويعدُ مرصد الشمس الفلكي الأثري بمجاردة ثقيف في محافظة ميسان، من أقدم المراصد الفلكية الأثرية في المملكة، وسبق أن رُفع تقرير لوزارة الثقافة المعنية بالمحافظة على الآثار، وخاصةً العلمية المنقوشة على صخور هذا المرصد.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org