تعقيم وتطهير المسجد النبوي 10 مرات يوميًّا قبل وبعد الفروض الخمس

استخدام 14640 لترًا من المعقم في الساحات وتنظيف 2600 دولاب أحذية يوميًّا
تعقيم وتطهير المسجد النبوي 10 مرات يوميًّا قبل وبعد الفروض الخمس
المسجد النبوي

تكثفت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي ممثلة في إدارة التطهير أعمالها المستمرة لتعقيم وتطهير المسجد النبوي ومرافقه ضمن مهام تطوير الخدمات المقدمة لقاصدي مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ورفع كفاءة العمل وجودته لسائر المسجد النبوي وساحاته وللروضة الشريفة وممر باب السلام بصفة خاصة.

وفي تصريح لوكالة الأنباء السعودية أوضح مدير إدارة التطهير برئاسة المسجد النبوي أحمد بن علي الجهني، أن ما يشهده المسجد النبوي من تطور في كافة المجالات هو استكمال للخدمات التي تقدمها وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي ليظهر مسجد رسول الله في أبهى حلة؛ حيث تُعنى إدارة التطهير بتهيئة المسجد النبوي للزوار والمصلين، وأن من الأعمال التي تقوم بها الإشراف على تعقيم المسجد النبوي بأحدث المعدات وأجود أنواع المنظفات المصاحبة للبيئة على مدار الساعة ليبقى مكانًا نظيفًا ومناسبًا للصلاة والعبادة؛ حرصًا على توفير أرقى وأعلى مستويات الخدمة للزوار والمصلين وتسهيل أداء عباداتهم بكل يسر وسهولة.

وأضاف أن إدارة تطهير بالمسجد النبوي تقوم بمتابعة أعمال تطهير المصليات داخل المسجد النبوي من خلال أجهزة التعقيم الحديثة ومن مواد ذات فاعلية، وتعقيم الأسطح والأرضيات والممرات والأبواب من الداخل ومن الخارج، وتوفير قرابة 87 معدة من معدات التنظيف تستخدم داخل المسجد النبوي؛ منها 15 معدة لتعقيم كراسي كبار السن ومواقع تلامس الأيدي، ويتم استخدامها على مدار 24 ساعة.

وبين الجهني أن أعمال التنظيف والتعقيم تتم 10 مرات يوميًّا قبل وبعد الفروض الخمسة، وأن عدد معدات الغسيل المستخدمة في ذلك 13 معدة داخل الحرم و25 مكنسة لتنظيف السجاد يوميًّا، وأن المكائن المستخدمة في غسيل أرضيات الساحات والمواقف والتوسعات 13 معدة، مشيرًا إلى أنه قد تم استحداث جهاز جديد وهو "البيوكير"؛ وهو جهاز يستخدم لتعقيم وتنقية الأسطح والأجواء داخل المسجد النبوي بالتبخير الجاف، بالإضافة إلى تنظيف فتحات التهوية داخل المسجد، وشفط الأتربة منها، وإرسال العينات للمختبر للتأكد من نظافة سجاد وملحقات المسجد النبوي.

وعن المعقمات وأدوات التنظيف اليومي قال مدير إدارة التطهير برئاسة المسجد النبوي أحمد بن علي الجهني:

إنه يتم توزيع 20 لفة من الأكياس الخاصة بالأحذية على المصلين داخل المسجد النبوي واستخدام 4800 لتر من المعقم المستخدم في قطاع المسجد عبر سيارات الغسيل، و19440 لترًا من المعقم المستخدم في المعدات واستخدام 14640 لترًا من المعقم المستخدم في الساحات، ويتم تنظيف 2600 دولاب أحذية يوميًّا وبنسبة 10% يتم تلميع النحاسيات داخل المسجد النبوي.

وفي نهاية حديثه أكد الجهني أن وكالة شؤون المسجد النبوي تحرص علي تقديم خدمات متكاملة سعيًا منها لتطوير منظومتها بما يسهم في تهيئة مختلف الوسائل التي تمكن الزائرين والمصلين في المسجد النبوي من أداء عباداتهم بكل راحة وطمأنينة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.