جدة بخير.. تنبض بالحياة في وجه الاعتداء الحوثي الإرهابي

لم تتأثر مناشط الحياة الطبيعية في المدينة الساحلية الجميلة
جدة بخير.. تنبض بالحياة في وجه الاعتداء الحوثي الإرهابي
محطة أرامكو بمدينة جدة بعد تعرضها لاعتداء حوثي

"جدة بخير".. تلك هي العبارة الأبرز الآن التي يتناقلها المواطنون والمقيمون على مواقع التواصل الاجتماعي تعبيرًا عن عدم تأثر عروس البحر الأحمر بالاعتداء الإرهابي الذي نفَّذته الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران على محطة توزيع المنتجات البترولية التابعة لشركة أرامكو في المدينة الساحلية.

الحياة طبيعية

وطمأن سكان جدة عبر "تويتر" إخوانهم في بقية المدن والمناطق بعدم تأثر مناشط ومناحي الحياة في المدينة الجميلة النابضة دائمًا بالحياة بالاعتداء الغاشم على المنشأة النفطية، راصدين استمرار الحياة الطبيعية في عطلة نهاية الأسبوع، وتوافُد الجموع على الفعاليات المصاحبة لسباق جائزة السعودية الكبرى للفورمولا 1، وذلك عبر عدد من مقاطع الفيديو والتغريدات.

وكتبت منال البار على حسابها مطمئنة متابعيها، ولافتة إلى عدم علمها بالحادث إلا من خلال وسائل الإعلام: "نحن بخير، وما سمعنا إلا من الأخبار، لا تقلقوا! جدة بخير".

وأثنى أحد المغردين على الأمن والأمان اللذين تعيشهما المدينة والسعودية كافة، قائلاً: "جدة بخير، وأهلها بخير. أدام الله علينا نعمة الأمن والأمان والاطمئنان".

بينما طمأن مغرد آخر أحد السائلين بقوله: "أبشرك، جدة بخير وسلام، والأمور فيها عادية بفضل الله، ثم دفاع قواتنا السعودية، والرد بحول الله وقته سيكون قاسيًا جدًّا على الحوثي الإرهابي".

وأنشد الفقار أبو عبدالله الزهراني عن جدة قائلاً: "جدة بخير.. ومن سكن جدة بخير.. يا مكثرين الهرج يكفي شوشرة".

فيما حذَّر مريسل الحارث من الانسياق وراء الأكاذيب الحوثية، أو محاولات إثارة البلبلة، وقال: "انتبهوا اللي مسوي هاشتاق جدة الآن حوثي عدو.. جدة بخير، ولا يوجد فيها أي شيء".

وأشار المتحدث الرسمي باسم قوات "تحالف دعم الشرعية في اليمن"، العميد الركن تركي المالكي، إلى تعرُّض محطة توزيع المنتجات البترولية التابعة لشركة أرامكو بمدينة جدة لعمل عدائي. وتشير الدلائل لاستهدافها من قِبل الميليشيا الحوثية الإرهابية. وأوضح العميد المالكي نشوب حريق بخزانَيْن تابعَيْن للمنشأة النفطية. وقد تمت السيطرة على الحريق دون وجود أية إصابات أو خسائر بشرية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.