جدة.. "جراحة معقدة لطفل" تنهي معاناته مع تقوس العمود الفقري

"مدني": مستشفى الملك فهد يمتاز بهذه العمليات لما له من خبرات
جدة.. "جراحة معقدة لطفل" تنهي معاناته مع تقوس العمود الفقري

تمكّن فريق طبي لجراحة العظام بمستشفى الملك فهد بجدة، من إجراء عملية جراحية معقدة لمريض يبلغ من العمر 15 سنة كان يعاني جنفاً أو تقوساً في العمود الفقري، وقد تكللت -ولله الحمد- بالنجاح.

وتتم هذه العمليات المعقدة منذ فترة طويلة بالمستشفى لحالات الجنف أو الانحناء والتقوس في العمود الفقري، وتستدعي التدخل الجراحي السريع من قِبل جرّاحي العظام.

وأجريت العملية للطفل المريض من قِبل الفريق الطبي لجراحة العظام بإشراف وقيادة استشاري العمود الفقري بمستشفى الملك فهد بجدة الدكتور خالد مدني، ومساعدة الفريق الطبي المعاون، ومعهم الدكتور عبدالله الحربي، وأخصائي التخدير الدكتور كريم.

من جهته، أوضح "مدني"، أن المريض جاء الى قسم العظام بمستشفى الملك فهد، وكان يعاني جنفاً أو تقوساً بالعمود الفقري منذ ما يقارب سنتين، وكانت الحالة للمريض في ازدياد في درجة الانحراف وتم إجراء الفحوصات الطبية اللازمة للمريض والكشف عليه للتأكد من حالته المرضية المعقدة؛ حيث "قمنا بإجراء الأشعات اللازمة للمريض، وكذلك تمّ عمل الإجراءات اللازمة والتحاليل المخبرية لما قبل العملية الجراحية"؛ بعد ذلك قرر الفريق الطبي إجراء العملية التي تمت بنجاح، وخرج المريض وهو بصحة جيدة، ولله الحمد، ويقوم المريض بعمل متابعة في عيادة العظام بمستشفى الملك فهد لمتابعة حالته.

وأضاف: مستشفى الملك فهد بجدة يمتاز بمثل هذه العمليات المعقدة لمثل هذه الحالات وخبرة واسعة جداً، ولله الحمد، وهذا تم بفضلٍ من الله ثم بما تقدمه حكومتنا الرشيدة وتوفير الإمكانات المتطورة في قسم جراحة العظام بالمستشفى، وكذلك بفضل دعم وجهود وزارة الصحة والشؤون الصحية بجدة والمسؤولين القائمين على مستشفى الملك فهد.

أخبار قد تعجبك

No stories found.