خدمات النقل الترددي بالمدينة المنوّرة تقدم خدماتها لـ 250 ألف شخص خلال 20 يوماً من رمضان

خدمات النقل الترددي بالمدينة المنوّرة تقدم خدماتها لـ 250 ألف شخص خلال 20 يوماً من رمضان
حافلات النقل الترددي تنقل المصلين من وإلى المسجد النبوي الشريف

قدّمت خدمات النقل الترددي من منظومة حافلات المدينة لنقل المصلين من وإلى المسجد النبوي الشريف، خدماتها لأكثر من 250 ألف مستفيد، وذلك خلال الفترة من 1 حتى 20 رمضان الجاري.

وبيّنت هيئة تطوير منطقة المدينة المنوّرة، أن الشركة المشغّلة للخدمة التي تعمل تحت إشراف الهيئة سخّرت أسطول الحافلات الذي يتكون من 150 حافلة لخدمة الأهالي والزوّار عبر 7 مسارات رئيسة، شملت كلاً من: مسار محطة مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي، ومحطة قطار الحرمين السريع، ومحطة حي الخالدية، ومحطة حي سيد الشهداء، ومحطة موقف العالية، ومحطة موقف الجامعة الإسلامية، إضافة إلى محطة الاستاد الرياضي لخدمة سكان أحياء غرب المدينة المنوّرة.

كما شرعت الهيئة في رفع مستوى الطاقة التشغيلية خلال العشر الأواخر من الشهر الكريم من خلال التوسع في ساعات العمل لتنفيذ الخدمة الترددية للمستفيدين يومياً من الساعة الثالثة عصراً وتتواصل إلى ما بعد أداء صلاة القيام بنصف ساعة، وستعمل بالتنسيق مع الجهات المعنية لتعليق الخدمة مؤقتاً في حال اكتمال الطاقة الاستيعابية للمسجد النبوي الشريف، في خطوة تضمن تحقيق سهولة الوصول إلى المسجد النبوي وتعزز انسيابية الحركة المرورية في نطاق المنطقة المركزية، وترفع مستوى التواصل مع المستفيدين من خلال الرسائل النصية التوعوية SMS.

يُذكر أن هيئة تطوير المنطقة تهدف بالتعاون مع الجهات الحكومية والفرق التطوعية، إلى توسيع دائرة المستفيدين من خدمات النقل العام في المدينة المنوّرة، وتعزيز الانسيابية المرورية في الشوارع الرئيسة، وخفض مستوى التلوّث البيئي الناتج عن عوادم المركبات في الشوارع والمناطق المحيطة بالمنطقة المركزية وصولاً إلى رفع جودة مشاريع النقل وتحسين جودة الحياة لسكان وزوّار مدينة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

أخبار قد تعجبك

No stories found.