"رئاسة الحرمين" تدرس تطوير منظومة "المصاعد" بالمسجد الحرام ومرافقه

لرفع كفاءتها التشغيلية وتحسين نقل حركة القاصدين والعاملين بالحرم
"رئاسة الحرمين" تدرس تطوير منظومة "المصاعد" بالمسجد الحرام ومرافقه
من المسجد الحرام

باشرت وكالة الشؤون الفنية والتشغيلية والصيانة وإدارة المرافق بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة بالإدارة العامة للشؤون الفنية دارسة تطوير وتحسين منظومة عناصر الحركة الرأسية (المصاعد)، وفق ما أفاد به المدير العام للشؤون الفنية المهندس مطلق بن مزهي العتيبي.

وتفصيلاً، أكد "العتيبي" أن الدراسة تشمل المصاعد الواقعة يسار باب الملك فهد بتوسعة الملك فهد -رحمه الله-، إضافة لعدد أربعة مصاعد لبعض المرافق التابعة للرئاسة نظرًا لتقادمها، ولرفع كفاءتها التشغيلية، التي بدورها ستسهم في تحسين نقل حركة القاصدين والعاملين بالمسجد الحرام والمرافق التابعة له.

ومن جهته، أوضح وكيل الرئيس العام للشؤون الفنية والتشغيلية والصيانة وإدارة المرافق، المهندس سلطان بن عاطي القرشي، أن هذا المشروع يأتي ضمن مشروعات محفظة وكالة الشؤون الفنية والتشغيلية والصيانة وإدارة المرافق، التي تم تدشينها برعاية الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، والمتوائمة مع الأهداف الاستراتيجية لخطة الرئاسة (2024)؛ إذ تُعنى المحفظة بالجوانب التطويرية للأنظمة والأصول الكهروميكانيكية والمدنية والمعمارية للمسجد الحرام ومرافقه؛ وذلك بهدف رفع كفاءة الأداء التشغيلي لها، وتحقيق جوانب السلامة والأمان والاستدامة لإثراء تجربة قاصدي المسجد الحرام، ولتحسين بيئة العمل وأداء العاملين فيها.

وفي الختام عبَّر "القرشي" -باسمه وباسم منسوبي وكالة الشؤون الفنية والتشغيلية والصيانة وإدارة المرافق- عن شكرهم وتقديرهم لمعالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، على دعمه وحرصه على تقديم أفضل الخدمات وأرقاها للحرمين الشريفين وقاصديهما وفق تطلعات القيادة الرشيدة -أيدها الله-.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org