رمال وصخور "العلا" تلهم "رشا الجود" بفكرة مبتكرة.. وإنتاجها ينتشر بمناطق المملكة وخارجها

أنتجت ما يُقارب ١٥ ألف قطعة
رمال وصخور "العلا" تلهم "رشا الجود" بفكرة مبتكرة.. وإنتاجها ينتشر بمناطق المملكة وخارجها
تجسيد الخطوط والنقوش على الصخور الجبلية

من رمال وصخور العلا استلهمت ابنة محافظة العلا رشا الجود، كما تروي لـ"سبق"، فكرة تجسيد الخطوط والنقوش على الصخور الجبلية ليكون مشروعها، حيث أنتجت ما يُقارب 15 ألف قطعة وزعت على 7 مناطق بالمملكة وخارجها.

وأضافت: "من ضمن أهداف المشروع أن يلقي السائح أو الزائر نظرة على تاريخنا وحضارتنا السابقة في صيغة معادة للتخيل، خصوصًا أن محافظة العلا ثرية بالمناطق الأثرية التي خلفها لنا التاريخ، مثل: الحضارات الدادانية، واللحيانية، والنبطية، والخط المدني".

وأشارت "الجود" إلى أنها تختار للكتابة على الصخور عبارات ملهمة من العلا، مثلا: اسم العلا، أثر، تاريخ، حضارة، وكذلك آيات قرآنية وحكم وأمثال، كما تنفذ ما يطلب منها حسب طلب العميل.

وأكدت "الجود" أن أكثر من قدم لها الدعم هي الهيئة الملكية لمحافظة العلا، حيث دعمتها في التطوير والتدريب، وأتاحت لها الفرصة لفتح جناح في البلدة القديمة لنشر هذه الثقافة.

وأشارت "الجود" إلى أن أبرز العقبات التي واجهتها خلال مشروعها، هي صعوبة توفر الأدوات والأجهزة الحديثة، فيما نصحت الشباب والفتيات، بالإيمان بقدراتهم والثقة بأنفسهم، والمساهمة في تقديم العلا كواجهة حضارية وسياحية رائدة.

وحول طموحها المستقبلي، وخطتها للخطوة المقبلة، أوضحت أنها تتمثل في إنشاء استديو واستيراد أجهزة حديثة لتسرع في عملية الإنتاج وتطويرها، وكذلك بناء فريق عمل لخدمة كل الفنانين والفنانات في تطوير أعمالهم الفنية من خلال الاستديو.

أخبار قد تعجبك

No stories found.