ولي العهد يبحث مع "أردوغان" فرص تطوير العلاقات السعودية التركية والتطورات الإقليمية والدولية

في اجتماع عقد بقصر السلام في جدة
ولي العهد يبحث مع "أردوغان" فرص تطوير العلاقات السعودية التركية والتطورات الإقليمية والدولية
ولي العهد والرئيس التركي يعقدان اجتماعًا بقصر السلام في جدة

اجتمع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، في قصر السلام بجدة مساء اليوم، مع الرئيس رجب طيب أردوغان رئيس جمهورية تركيا.

وجرى خلال الاجتماع استعراض العلاقات السعودية التركية، وفرص تطويرها في مختلف المجالات، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية والجهود المبذولة بشأنها.

حضر الاجتماع: الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، والأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، والأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع، والأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، والأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار الأمن الوطني الدكتور مساعد بن محمد العيبان (الوزير المرافق)، ووزير الحج والعمرة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، ووزير التجارة وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، ووزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء عادل بن أحمد الجبير، ووزير الاستثمار المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، ووزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان، ورئيس الاستخبارات العامة خالد بن علي الحميدان.

فيما حضر من الجانب التركي: وكيل رئيس حزب العدالة والتنمية بنعلي يلدريم، ووزير العدل بكير بوزداغ ووزير المالية والخزانة نور الدين نباتي ووزير السياحة والثقافة محمد نوري أرصوي ووزير الداخلية سليمان صويلو ووزير الدفاع خلوصي أكار ووزير الصحة فخر الدين كوجا ووزير التجارة السيد محمد موش والنائب من حزب العدالة والتنمية خليل أوزجان ومن حزب الحركة الشعبية يشار يلدريم والسفير التركي لدى المملكة فاتح أولوسوي ورئيس الشؤون الإدارية متين كير اتلي ورئيس الاستخبارات هاكان فيدان ورئيس دائرة الاتصال فخر الدين ألطون ومدير المكتب الخاص للرئيس حسن دوغان والمستشار الأول إبراهيم كالن.

أخبار قد تعجبك

No stories found.