"شؤون الحرمين" تؤمِّن التغطية الصوتية لنقل الصلوات بمساحة تتجاوز ٥٠٠م حول المسجد الحرام

نظامه الصوتي من أكبر وأضخم الأنظمة على مستوى العالم
"شؤون الحرمين" تؤمِّن التغطية الصوتية لنقل الصلوات بمساحة تتجاوز ٥٠٠م حول المسجد الحرام

تمكَّنت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة في وكالة الشؤون الفنية والتشغيلية والصيانة وإدارة المرافق من تأمين التغطية الصوتية لنقل الأذان والصلوات والخُطب ضمن نطاق المسجد الحرام وساحاته المحيطة به، بمساحة تصل إلى 533.6 متر مربع، إضافة إلى التغطية الصوتية للطرق المؤدية إلى المنطقة المركزية من كل الاتجاهات، بإجمالي أطوال يصل إلى (٥) كيلومترات.

ويعد النظام الصوتي في المسجد الحرام من أكبر وأضخم أنظمة الصوت على مستوى العالم؛ إذ يعمل من خلال لواقط متطورة بحساسية تتناسب مع احتياج المكان، وباستخدام أجهزة حديثة، تتم إدارتها بواسطة متخصصين مدربين على أعلى مستوى؛ لتنتقل الإشارة الصوتية عبر تلك المنظومة للمتلقين من قاصدي البيت الحرام في وضوح وعذوبة تامة؛ إذ تنقل قرابة (7500) سماعة منتشرة في أرجاء المسجد الحرام وأدواره وساحاته وأروقته والشوارع المحيطة بالحرم المكي صوت الأذان والصلاة وفق نظام متطور في مواقع متعددة من بيت الله الحرام.

أخبار قد تعجبك

No stories found.