شاهد من سراييفو.. جموع غفيرة في صلاة عيد الفطر بجامع الملك فهد

صرح شيدته المملكة وتشرف عليه.. "صفوف متقاربة وأجواء إيمانية"

اكتظ جامع الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود في سراييفو بدولة البوسنة والهرسك بالمصلين، في صلاة عيد الفطر لعام 1443هـ؛ بحضور أكثر من عشرة آلاف مصلٍ من الجنسين حرصوا على الصلاة في الصرح الإسلامي الكبير الذي شيدته المملكة وتشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، وسط أجواء إيمانية وصفوف متراصة متقاربة بعد رفع كل القيود التي فرضتها جائحة كورونا خلال العامين الماضيين.

ويقع المسجد الذي يُعد واحدًا من أكبر المشروعات الحضارية في منطقة البلقان، ويُعد أكبر مسجد نفذته الهيئة السعودية العليا لمساعدة البوسنة والهرسك في البلاد في منطقة كثافة سكانية تزيد على 90 ألف نسمة في قلب العاصمة سراييفو.

ويضم المسجد الذي افتتحه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- في عام 2000م، مركزًا ثقافيًا يشتمل على قاعة للمحاضرات تستوعب 300 شخص، ومكتبة مركزية تحتوي أكثر من 10 آلاف عنوان بشكل مبدئي مزودة بقاعات للاطلاع، ووحدات للبحث وخلايا استماع ونسخ للأشرطة السمعية والبصرية، ووحدة للحاسب الآلي ومعملاً لتعليم اللغة العربية، إضافة إلى المرافق والخدمات المساندة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.