عملية معقدة تنتهي باستئصال الثدي والرحم لمريضة ستينية بالطائف

في تعاون طبي بين "التخصصي" ومجمع الملك فيصل
عملية معقدة تنتهي باستئصال الثدي والرحم لمريضة ستينية بالطائف

مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف

استأصل فريق وحدة جراحة الثدي والغدد ووحدة جراحة الأورام في مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف، وبالتعاون مع قسم أمراض النساء في مجمع الملك فيصل الطبي، الرحمَ والمبايض لمريضة في العقد السادس من العمر.

وفي التفاصيل التي وردت لـ"سبق"، راجعت المريضة العيادات الخارجية بالمستشفى وهي تعاني من ألم وتورم بالثدي، وبعد إجراء الفحوصات السريرية الإشعاعية، تَبَين وجود ورم آخر بالرحم، إضافة إلى الورم في الثدي.

وقرر الفريق الطبي إجراء عملية جراحية استمرت لما يزيد على 4 ساعات لاستئصال الورم السرطاني في الثدي، والورم السرطاني في الرحم؛ حيث تم استئصال الثدي مع إزالة الغدة الليمفاوية الحارسة بالإبط وتحليلها في قسم الأنسجة باستخدام القطع التجميدي، ومن ثم إجراء عملية تنظيف كامل للغدد الليمفاوية بالإبط، وكذلك تم عمل استئصال كلي للرحم والمبايض مع أخذ عينة من منديل البطن وتنظيف الغدد اللمفاوية بالحوض.

وتكللت العملية بالنجاح، وخرجت المريضة من المستشفى مع متابعة مستمرة في مركز الأورام.

وضم الفريق الطبي المشارك: استشاري جراحة الأورام الثدي والغدد الدكتور محمد الغامدي، واستشاري جراحة الأورام الدكتور تامر الخياري، واستشاري جراحة الأورام الدكتورة غياد القثامي، والدكتور هاني الزهيري، واستشاري أمراض النساء الدكتور حامد الطاهر، وأخصائية الجراحة العامة الدكتورة فاطمة الصادق، وأخصائي أمراض النساء الدكتور عبدالمنعم.

أخبار قد تعجبك

No stories found.