في حال تعرُّض المعتمر -لا قدَّر الله- لأزمة قلبية في المسجد الحرام كيف يتم التعامل مع الحالة؟

حالات إنقاذ الحياة لضيوف بيت الله الحرام تتم بشكل عاجل لضمان سلامة المعتمر

عندما يتعلق الأمر بإنقاذ حياة معتمر في حالة تعرُّضه لأزمة قلبية يُستنفر القطاع الصحي بشكل عاجل وفق إجراءات عبر مراحل تقييم، ثم اتصال عبر خط ساخن، ثم إحالة، ثم إدخال لغرفة العمليات، وإجراء عملية عاجلة لإنقاذ حياته.

استعرض التجمع الصحي بمكة المكرمة عبر مقطع فيديو نموذجًا لتعرُّض المعتمر –لا قدر الله- لأزمة قلبية في المسجد الحرام، كيف يتم التعامل مع الحالة.

وأكد التجمع الصحي بمكة المكرمة أنه توجَد في أروقة الحرم ثلاثة مراكز طوارئ، تعمل على مدار الساعة، تتولى تقديم الخدمة الإسعافية الطارئة، ويتم الكشف على الحالة وتقييمها بناءً على الوضع الصحي، ويتم التواصل مع مدينة الملك عبدالله الطبية عبر الخط الساخن، ويتم تحويل الحالة بشكل عاجل عن طريق الهلال الأحمر، ويتم إدخال المريض لغرفة القسطرة القلبية أو العمليات بشكل عاجل مباشرة دون الوقوف في قسم الطوارئ.

وكل الإجراءات تتم وفق سياسات صحية متكاملة لتقديم الخدمة في الوقت المناسب؛ وذلك لضمان سلامة وصحة ضيوف بيت الله الحرام.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org