قبل زيارة بايدن المرتقبة.. واشنطن تدعم جهود الرياض السياسية لإنهاء صراع اليمن

قبل زيارة بايدن المرتقبة.. واشنطن تدعم جهود الرياض السياسية لإنهاء صراع اليمن
الرئيس الأمريكي جو بايدن

تكتسب زيارة الرئيس الأميركي جوزيف بايدن، إلى المملكة، أهمية خاصة كونها البلد العربي الوحيد الذي سيزوره خلال زيارته لمنطقة الشرق الأوسط؛ وهو ما يعكس الأهمية البالغة التي تنظر بها قيادة الولايات المتحدة للمملكة، ودورها الحيوي في تعزيز أمن واقتصاد المنطقة والعالم.

ولعل ما يؤكد التوافق بين البلدين، هو التفاهم الكبير بين قيادتَي المملكة وأمريكا في عديد من الملفات السياسية في الشرق الأوسط، ولعل من أهمها الدعم الأميركي لجهود المملكة في قيادتها للتحالف العربي لتحقيق أمن واستقرار اليمن، وجهود الحل السياسي، وإنهاء العمليات العسكرية، من خلال ما تضمنته مخرجات اتفاق الرياض، وتشكيل مجلس القيادة الرئاسي وتسلمه السلطة، بما يساعد على تخطي الأزمة الحالية وعودة الأمور إلى نصابها.

هذا الدعم كان واضحاً للعيان عندما رحب الرئيس الأمريكي بايدن، مطلع هذا الشهر في بيان رسمي، بالإعلان عن مواصلة الهدنة في حرب اليمن، وأكد أن الشهرين الماضيين من أكثر الفترات هدوءاً.

وتابع قائلاً: "ما كانت لتتحقق هذه الهدنة لولا الدبلوماسية التعاونية من مختلف أنحاء المنطقة، لقد أظهرت المملكة العربية السعودية قيادة شجاعة من خلال اتخاذ مبادرات في وقتٍ مبكرٍ لتأييد شروط الهدنة التي تقودها الأمم المتحدة وتنفيذها".

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org