قطاع الترفيه بالسعودية.. بنية تحتية تنظيمية تحقق أهداف رؤية 2030

2800 فعالية تُقام في 9 مناطق بجدة هذا العام تلبية لتطلعات المواطنين
قطاع الترفيه بالسعودية.. بنية تحتية تنظيمية تحقق أهداف رؤية 2030
محافظة جدة

عامًا تلو الآخر يثبت قطاع الترفيه في السعودية نجاح هذه المنظومة، ومواصلة تحقيق أهدافها ضمن رؤية 2030 الشابة الطموحة.

واستمرارًا للفعاليات التي تقيمها الهيئة في موسم جدة هذا العام، فقد اشتملت على 2800 فعالية، تُقام في تسع مناطق بجدة، بعدما كانت النسخة الأولى تضم 80 فعالية في خمس مناطق.

ويأتي ذلك تلبية لرغبات وتطلعات المواطنين بما يعكس ما وصلت إليه السعودية في صناعة الترفيه.

فقد تأسست الهيئة تماشيًا مع رؤية السعودية 2030؛ لتتولى مهمة تطوير وتنظيم قطاع الترفيه، وتوفير خيارات ترفيهية نوعية وشاملة، تثري تجربة الأفراد، وترسم البهجة، وتُحسِّن جودة الحياة، وتتماشى مع المعايير العالمية، وتلائم كل شرائح المجتمع من المواطنين والمقيمين، وتناسب مستويات الدخل المختلفة، إضافة إلى وجودها في جميع مناطق السعودية.

وتعمل الهيئة على توفير عروض ترفيهية كاملة، تتوافق مع المعايير العالمية، وتتوافر في جميع أنحاء السعودية، وتُتاح لجميع شرائح المجتمع.

كما تعمل الهيئة على خلق فرص ترفيهية شاملة ومتنوعة، تلائم شرائح المجتمع كافة من المواطنين والمقيمين، وتناسب مستويات الدخل المختلفة؛ وذلك لإثراء تجربة الأفراد، ورسم البهجة على وجوههم، وتحسين جودة حياتهم، بما في ذلك المواطنون والوافدون، ويمكن الوصول إليها من خلال مستويات الدخل المختلفة.

ويمتاز قطاع الترفيه في السعودية بالبنية التحتية التنظيمية التي تسهل أعمال الشركات والمستثمرين في القطاع.

جدير بالذكر أن عائدات قطاع الترفيه حتى الآن بلغت مليار ريال، فيما بلغ عدد الشركات العاملة في القطاع 2500 شركة، ووصل عدد حضور الفعاليات 75 مليون شخص.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org