كشافة "تعليم جدة" يسهّلون قدوم المعتمرين بمطار المؤسس في العشر الأواخر

في صالات القدوم والمغادرة ضمن مبادرة مشروع "لبَّيك" التطوعي
كشافة "تعليم جدة" يسهّلون قدوم المعتمرين بمطار المؤسس في العشر الأواخر
كشافة "تعليم جدة" في استقبال وخدمة المعتمرين

تشارك كشافة "تعليم جدة" في استقبال وخدمة المعتمرين وتسهيل قدومهم بمطار الملك عبدالعزيز الدولي في صالات القدوم والمغادرة على مدى العشر الأيام الأواخر من رمضان، وذلك ضمن مبادرة مشروع "لبَّيك" التطوعي الكشفي لخدمة ضيوف الرحمن في موسمي الحج والعمرة.

وأكد مدير النشاط الطلابي بـ"تعليم جدة" رئيس اللجنة التنفيذية لمشروع "لبَّيك" التطوعي عوض العتيبي عودة مشاركة كشافة "تعليم جدة" السنوية في خدمة المعتمرين، ضمن مبادرة المشروع التطوعي الكشفي "لبَّيك" لخدمة ضيوف الرحمن في موسمي الحج والعمرة، بالشراكة مع الهيئة العامة للطيران المدني، ممثلةً بإدارة مطار الملك عبدالعزيز الدولي وجمعية سقيا الماء بمنطقة مكة المكرمة، حيث تطوّع 102 كشاف وقائد ومشرف كشفي بتقديم الخدمات التي يحتاجها القادمون لأداء مناسك العمرة بصالات القدوم والمغادرة بالمطار.

وقدّم "العتيبي" شكره لشركات مطارات جدة ورئيسها التنفيذي والهيئة العامة للطيران المدني ممثلة في إدارة مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، ولكل منسوبي المطار على تعاونهم، والشكر لجمعية سقيا الماء ولكل المشرفين والقادة الكشفيين المشاركين على جهودهم المبذولة في خدمة ضيوف الرحمن.

من جهته، بيّن رئيس قسم النشاط الكشفي بـ"تعليم جدة" علي بن سالم العمري أن مشاركة كشافة "تعليم جدة" تتمثل في استقبال وإرشاد ومساعدة المعتمرين القادمين عبر الرحلات المحلية والدولية القادمة من مختلف مدن ومحافظات المملكة ومن الخارج، وتوجيههم داخل الصالات ونقاط المغادرة والمرافق التي يحتاجها المعتمر، وتقديم وجبات الإفطار وسقيا المياه، وكل ما يحتاجه المعتمر حتى مغادرته للمطار والتوجه لمكة المكرمة أو الدخول لصالات المغادرة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.