مؤسسة محمد بن سلمان "مسك" تختتم مشاركتها في منتدى "دافوس"

جمع ما يزيد عن 2500 من الخبراء والمسؤولين
مؤسسة محمد بن سلمان "مسك" تختتم مشاركتها في منتدى "دافوس"
جناح مؤسسة محمد بن سلمان بدافوس

أكملت مؤسسة محمد بن سلمان "مسك" مشاركتها في المنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس"، الذي انطلقت أعماله يوم الأحد الماضي 22 مايو 2022، تحت عنوان "التاريخ يقف عند نقطة تحول "السياسات الحكومية واستراتيجيات الأعمال" بسويسرا، حيث جمع ما يزيد عن 2500 من الخبراء والمسؤولين من أنحاء العالم لمناقشة ملفات العالم الأبرز اقتصاديًا، واجتماعيًا، وسياسيًا.

وأتت مشاركة مؤسسة "مسك" بجناح خاص استضاف أنشطة متزامنة مع فعاليات المنتدى العالمي، حيث تناولت المؤسسة موضوع معالجة التحديات المستقبلية حول العالم في جناحها "مجلس الشباب"، من خلال توظيف التقنية في إقامة معرض رقمي، وعقد 10 جلسات تتعمق في ملفات ترتبط بأهم قضايا المستقبل والشباب، أوصلت خلالها صوت الشباب السعودي إلى مختلف خبراء العالم.

وجاء افتتاح أعمال المجلس بحضور عدد من الوزراء والمسؤولين من القطاع الحكومي والخاص، في مقدمتهم وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور إبراهيم العساف، ووزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان، ووزير التخطيط والاقتصاد محمد الإبراهيم، ووزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله السواحه، ووزير المالية محمد الجدعان، ووزير الاستثمار المهندس خالد الفالح، والرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا المهندس عمرو المدني، والأميرة هيفاء بنت محمد مساعد وزير السياحة.

كما تضمنت فعاليات "مجلس الشباب" جلسات متنوعة بمشاركة مجموعة من المسؤولين الحكوميين، حيث شارك في حوار مفتوح وزير الاقتصاد والتخطيط فيصل الإبراهيم لمناقشة الحلول المستدامة للتحديات الاقتصادية العالمية، فيما تحدث وزير المالية محمد الجدعان، في حوار آخر حول الأساليب والحلول اللازمة لمواكبة التحديات المالية.

في حين مثّلت جلسات المجلس الحوارية الأخرى منصة للحوار وتبادل الخبرات ضمن مناقشة أبرز تحديات المستقبل ما بين الخبرات العالمية والشباب السعودي وأقرانه من أنحاء العالم، تطرقت لموضوعات: مفهوم الشباب العالمي، والاقتصاد الاجتماعي، والقلق المناخي، ومخاطر فضاء الإنترنت، ودعم الشباب في الحصول على أول وظيفة ملائمة، ومسارات المستقبل الوظيفية، ومقياس الأخلاق الجديد المرتبط بالشباب، والانطلاق في عصر ارتفاع تكلفة المعيشة، إضافة إلى مساعدة الشباب على الازدهار في مقر العمل الهجين.

وضمن أعمال جناح "مجلس الشباب" أُعلِن الإطلاق الرسمي لمؤشر الشباب العالمي 2022، الذي جمع آراء 31000 شاب وفتاة أجابوا على استطلاعه، وبُني على أساس مراجعة 3690 مصدر معلومات، لقياس مستوى تنمية الشباب في ثلاثين دولة، تضم أعضاء دول مجموعة العشرين إلى جانب 10 دول أخرى تمثل جميعها أكثر من 70% من سكان العالم، و80% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

وبذلك اختتمت مؤسسة محمد بن سلمان "مسك" مشاركتها الرابعة في المنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس"، الأمر الذي يعكس المبدأ الذي تتبناه "مسك" في إيمانها أن حضورها المؤسسي سيدعم تعزيز الجهود نحو مجتمع قائم على المعرفة؛ سعيًا لتحقيق الإنجاز والقيمة المضافة للمجتمع السعودي.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org