"مجلس الصحة الخليجي" يوضح الفرق بين السجائر الإلكترونية والعادية وأيهم أكثر ضرراً

طالب بمراجعة العيادات المتخصصة للإقلاع عن التدخين
"مجلس الصحة الخليجي" يوضح الفرق بين السجائر الإلكترونية والعادية وأيهم أكثر ضرراً


سلط مجلس الصحة الخليجي، عبر حساباته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، الضوء على تصحيح معلومات مغلوطة لإشاعة لاقت رواجاً كبيراً، خصوصاً بين الفئة العمرية الشابة في المجتمعات الخليجية وهي أن السجائر الإلكترونية أقل ضراراً من السجائر العادية.

وقال المجلس في تصحيحه للإشاعة إن السجائر الإلكترونية في الواقع هي أقل ضرراً من السجائر العادية من ناحية المركبات فقط، ولكن ما زالت تحتوي على مواد مسرطنة، وتسبب التهابات رئوية وغيرها من الأضرار، وتعتبر ضارة وبشدة أيضاً.

وأضاف مجلس الصحة الخليجي أن الأغلبية يفضلون السجائر الإلكترونية بسبب سهولة استخدامها وإتاحتها الدائمة في أيدي المدخنين، بل إن الغالب يتقبلون رائحتها؛ ما شجعهم على استهلاكها بشكل كبير، ومع ذلك يجب أن لا نغفل أنها لا تخلو من المواد الضارة.

وحول استخدام السجائر الإلكترونية كطريقة فعالة للإقلاع عن التدخين وأنها أقل ضرراً من السجائر العادية، قال المجلس: "في الحقيقة لا يمكن اتباع هذا النمط من المقارنات، ووفقاً للدراسات الحديثة فإن من يستخدم السجائر الإلكترونية يقوم باستخدام السجائر العادية معها، وهذا يؤثر بشكل أكبر صحياً".

وطالب المجلس باتباع الخطوات الصحيحة والسليمة علمياً وطبياً في الطريقة الصحيحة للإقلاع عن التدخين، وذلك بمراجعة العيادات الخاصة والمتخصصة في الإقلاع عن التدخين.

أخبار قد تعجبك

No stories found.