"مسك" تختتم مسار عسير من برنامج "صوت الشباب"

يهدف لإيصال أفكارهم حول المستقبل وعرض التحديات
"مسك" تختتم مسار عسير من برنامج "صوت الشباب"

اختتمت مؤسسة محمد بن سلمان "مسك"، يوم الأحد 17/ 8/ 1443 الموافق 20/ 3/ 2022، مسار منطقة عسير من برنامج "صوت الشباب" برعاية الأمير تركي بن طلال أمير منطقة عسير، وذلك في مقر جامعة الملك خالد بمدينة أبها.

ويعمل برنامج "صوت الشباب" الذي يستهدف الفئة العمرية من 18 – 35 عامًا على إعداد المشاركين لإيصال أفكارهم حول مستقبل الشباب والتحديات التي تواجههم في مناطقهم؛ حيث يجسد البرنامج منبرًا يفتح مساحة للشباب السعودي لمناقشة تجاربهم ومشاركتها، وبناء قدراتهم الحوارية؛ من أجل تشجيعهم على تحقيق أقصى إمكاناتهم المعرفية والإنتاجية والفكرية.

وقدم البرنامج لشباب المنطقة المشاركين رحلة تعليمية مدتها 6 أسابيع تضمنت مرحلتين، بدأت بالتدريب النظري حول مهارات التواصل والإقناع، وتدريب عملي مع مجموعة من المشرفين والمشاركين حول تقنيات الحوار، وفي مرحلة التدريب العملي خاضت نخبة مختارة من المشاركين المتأهلين مسارًا جديدًا في التفكير النقدي قبل وصولها إلى مرحلة التدريب على مهارات التواصل والإلقاء وتقديم العروض استعدادًا للقاء صانعي القرار.

ويهدف برنامج "صوت الشباب" الذي يصل إلى مختلف المناطق في المملكة إلى تمكين الشباب من اكتساب العديد من المهارات المتعلقة بأساليب الحوار وأساسيات المناظرة التي يتم من خلالها مناقشة القضايا الشبابية وحلّها في المناطق التي تمكنهم من صناعة الأثر.

وحقق البرنامج منذ مطلع هذا العام في مسار منطقة عسير الذي يستهدف الشباب المهتم بصناعة الأثر من خلال المهارات المكتسبة أكثر من 3000 ساعة تدريبية استفاد منه أكثر من 1800 مشارك حصلوا على منتجات البرنامج التي تسهم في تعزيز روح المواطنة الفاعلة للشباب وبناء ثقتهم في أنفسهم.

ويمثل برنامج "صوت الشباب" منذ تأسيسه مشروعًا إثرائيًا يهدف إلى إشراك الشباب، من مختلف أنحاء المملكة، في عدد من الندوات واللقاءات التدريبية والحوارية التي تركز بشكل رئيس على مهارات التواصل والإقناع والتفكير النقدي ضمن رحلة تسهلها مسك بأدوات مُمَكّنة تُفعِّل فيها دور الشباب كمواطنين مؤثرين في إيجاد الحلول والأفكار أمام تحديات المجتمع.

أخبار قد تعجبك

No stories found.