مشروع استراتيجي في المملكة.. توقيع اتفاقية شراكة بين SAMI وبوينج

الخطيب: سيعمل على تلبية احتياجات قطاع الطيران المتنامي في المملكة
مشروع استراتيجي في المملكة.. توقيع اتفاقية شراكة بين SAMI وبوينج

أعلنت الشركة السعودية للصناعات العسكرية SAMI، توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية مع شركة بوينج، الرائدة عالميًّا في صناعات الطيران، وصناعة الطائرات التجارية وأنظمة الدفاع والفضاء والأمن، ومزود خدمات الطيران للعملاء من الشركات وأجهزة الدفاع؛ وذلك لتأسيس مشروع استراتيجي مشترك في المملكة.

وجاء الإعلان عن الاتفاقية خلال افتتاح فعاليات معرض الدفاع العالمي الذي أقيم في الرياض، بحضور رئيس مجلس إدارة شركة SAMI أحمد بن عقيل الخطيب، ورئيسها التنفيذي المهندس وليد بن عبدالمجيد أبو خالد، ونائب الرئيس التنفيذي لشركة بوينج والمستشارة التنفيذية لدى رئيس شركة بوينج ليان كاريت، والرئيس والمدير التنفيذي لشركة بوينج للدفاع والفضاء والأمن، تيد كولبيرت، إلى جانب عدد من كبار المسؤولين من الطرفين.

وقال الخطيب: "في الوقت الذي نتحرك فيه بسرعة نحو تحقيق طموحات رؤية المملكة 2030 لقطاع دفاع مستدام بالكامل؛ فإن علاقاتنا طويلة الأمد مع قادة الصناعة مثل بوينج؛ سوف تعزز خطواتنا في هذا المجال؛ حيث إن هذا المشروع المشترك سيعمل على تلبية احتياجات قطاع الطيران المتنامي في المملكة، ويمهد الطريق للمزيد من التعاون المثمر في السنوات القادمة".

من جانبه قال المهندس أبو خالد: "يزخر قطاع الطيران في المملكة اليوم بفرص مهمة لتوطين وتطوير قدرات مستدامة جديدة؛ مما سيُمَكّننا من دعم وتطوير قدرات محلية وبكوادر وطنية، ونتوقع أن يتضاعف عدد الطائرات في المملكة -على مدى السنوات العشر القادمة- ولذلك نتطلع أن يكون المشروع المشترك خطوة أولى نحو شراكة استراتيجية أوسع بين SAMI، وبوينج في المستقبل التي ستشمل المزيد من المنصات والخدمات في هذا المجال".

من جهته، أعرب نائب رئيس شركة بوينج لخدمات الدفاع والخدمات الحكومية الدولية توربو سجوجرين، عن اعتزازه بالعلاقات الراسخة والطويلة التي تمتد على مدى 77 عامًا مع المملكة؛ مبينًا أنه بموجب الاتفاقية الجديدة، سيتم تقديم خدمات الصيانة والإصلاح والعمرة لمنصات الطائرات العمودية في المملكة؛ مؤكدًا مواصلة الالتزام بالشراكة مع SAMI، والعمل مع مختلف الجهات المعنية في المملكة؛ للإسهام بشكل فعال في إنجاز مستهدفات رؤية المملكة 2030.

يُذكر أن الشركة السعودية للصناعات العسكرية هي كيان وطني مملوك بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، تأسس في مايو 2017م، يُعنى بتطوير ودعم ‏الصناعات العسكرية في المملكة العربية السعودية وتعزيز اكتفائها الذاتي، ويلعب دورًا رئيسيًّا في ‏توطين 50% من إنفاقها العسكري ضمن أبرز مستهدفات رؤية المملكة 2030، ويطمح ليكون ضمن ‏أفضل 25 شركة متخصصة في هذا القطاع على مستوى العالم.

أخبار قد تعجبك

No stories found.