مغادرة أولى طلائع المستفيدين من مبادرة "طريق مكة" بإندونيسيا

تستهدف تيسير إنهاء إجراءات دخولهم من بلدانهم للسعودية
مغادرة أولى طلائع المستفيدين من مبادرة "طريق مكة" بإندونيسيا
صالة المبادرة في مطار جاكرتا الدولي

غادرت أولى طلائع ضيوف الرحمن من المستفيدين من مبادرة "طريق مكة" من جمهورية إندونيسيا اليوم متجهة إلى السعودية، وذلك عبر صالة المبادرة في مطار جاكرتا الدولي، بحضور الوزير المفوض ورئيس شؤون القنصلية بسفارة المملكة العربية السعودية بجاكرتا الأستاذ عبدالله المطيري.

ويأتي إطلاق مبادرة طريق مكة في جمهورية إندونيسيا هذا العام 1443هـ للعام الثالث، إضافة إلى دول باكستان وماليزيا والمغرب وبنجلاديش، وهي إحدى مبادرات برنامج خدمة ضيوف الرحمن، أحد برامج رؤية السعودية 2030؛ لإنهاء إجراءات دخولهم من بلدانهم من خلال المديرية العامة للجوازات والجهات الشريكة في تنفيذ المبادرة.

وتهدف المبادرة إلى إنهاء إجراءات ضيوف الرحمن من بلدانهم، بدءًا من إصدار التأشيرة إلكترونيًّا، وأخذ الخصائص الحيوية، ومرورًا بإنهاء إجراءات الجوازات في مطار بلد المغادرة بعد التحقق من توافر الاشتراطات الصحية، إضافة إلى ترميز وفرز الأمتعة وفق ترتيبات النقل والسكن في السعودية، وعند وصولهم إلى السعودية ينتقلون مباشرة إلى حافلات لإيصالهم إلى مقار إقامتهم في مكة المكرمة والمدينة المنورة، بمسارات مخصصة، في حين تتولى الجهات الخدمية إيصال أمتعتهم إلى مساكنهم.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org