نهاية مايو.. محكمة أمريكية تنظر في دعوى "إهمال" تسبّبت في غرق مبتعثَيْن سعوديَّيْن

واقعة مأساوية شهدتها ولاية ماساتشوستس.. تضحية وتقدير وامتنان
نهاية مايو.. محكمة أمريكية تنظر في دعوى "إهمال" تسبّبت في غرق مبتعثَيْن سعوديَّيْن

تنظر محكمة أمريكية في ولاية ماساتشوستس في مايو المقبل، دعوى إهمال على الجهة المسؤولة عن تشغيل نهر تشكوبي بسبب غرق مبتعثَيْن سعوديَّيْن في يوليو 2018 عند محاولاتهما إنقاذ طفلَيْن أمريكيَّيْن سحبتهما الأمواج.

ووفقاً لصحيفة "بوسطن غلوب" الأمريكية، لم يتم تحديد موعد المحاكمة التي يتوقع أن تكون يوم 26 مايو المقبل، وهي الدعوى التي ستتم فيها تحميل الجهة المشغّلة المسؤولية والمطالبة بتعويضات عدة.

وتشير الدعوى المرفوعة على الجهة المشغّلة، بإهمال إدارة تدفق المياه وعدم وضع اللافتات أو التحذيرات.

وتقول الدعوى إن مالك ومشغّل السد "أخفق في التصرف بعناية معقولة من أجل سلامة الجمهور، ما تسبّب في محنة مروعة لأولئك الذين كادوا أن يغرقوا وتسبّبوا في وفاة شابَيْن ضحيا بروحيهما".

وفي كل عام تعود أسرة الطفلَيْن إلى موقع الحادثة ويقومون بزراعة الزهور والدعاء للشابَيْن السعوديَّيْن وتذكر قصتهما البطولية.

وقالت والدة أحد الأطفال "كنا نعتقد أن الأمر سيصبح مع الوقت أسهل علينا، لكن يبدو أن تجاوز الصدمة صعب جداً، فقد خسرنا روحَيْن ولن ننسى مطلقاً تضحيتهما".

وأعربت في حينها وزارة الخارجية الأمريكية على لسان متحدثتها هيذر ناورت آنذاك، عن خالص تعازيها لأسر وأصدقاء المبتعثَيْن السعوديَّيْن بعد وفاتهما.

وقالت في بيان صحافي، إن غرق الشابَيْن يعد نموذجاً للطلاب من خارج الولايات المتحدة، وممّن يثرون المجتمعات في جميع أنحاء البلاد، مقدمة تعازي بلادها للمملكة العربية السعودية وذوي الطالبَيْن وأصدقائهما.

أخبار قد تعجبك

No stories found.