مستشفى خاص بجدة يطالب متوفاة بـ62 ألف ريال.. وابنها يناشد "الصحة"

شكوى تحمل مطالبة بتحقيق في خطأ التوصيف.. اشتباه كورونا وأزمة تنفسية
مستشفى خاص بجدة يطالب متوفاة بـ62 ألف ريال.. وابنها يناشد "الصحة"

لم يعلم ذوو متوفاة بأن دخول فقيدتهم لتلقي العلاج في مستشفى خاص بجدة سيلاحقهم حتى بعد وفاتها، حيث ما زال في ذمتها مبلغ وقدره 62 ألف ريال نظير تلقيها العلاج بذات المستشفى قبل وفاتها؛ وسط مطالبات من ذويها بضرورة إعفائها من تلك الرسوم، لافتين إلى أن دخولها المستشفى إبّان أزمة كورونا كان بسبب أزمة تنفسية واشتباه إصابتها بفيروس كورونا.

وتحصّل المستشفى الخاص -تحتفظ "سبق" باسمه- على حكم صادر من المحكمة العامة بجدة يلزم المريضة -المتوفاة- بدفع اثنين وستين ألفاً وخمسمائة وسبعين ريالاً، نظير تلقيها العلاج بالمستشفى.

وفي شكوى تلقتها "سبق"، من ابن المتوفاة "عبدالمحسن المعلوي"، قال: "تعرّضت والدتي لأزمة تنفسية وتمّ نقلها إلى المستشفى الخاص بجدة في تاريخ 1441/12/16هـ، وأفادونا بأن تكاليف العلاج تتحمّلها وزارة الصحة، وتمّ التواصل من قِبلنا مع وزارة الصحة على الرقم 937 وطلبنا إحالتها إلى مستشفى حكومي الذي تمّ رفضه بحجة عدم توافر سرير، وظلّت في المستشفى الخاص حتى غادرته بعد تلقي العلاج".

وأضاف: "بعد مرور عام قام المستشفى الخاص برفع دعوى قضائية ضد والدتي بتاريخ 1442/12/16هـ، وصدر حكم قضائي بدفع كامل التكاليف العلاجية بمبلغ (62570) ريالاً، وتم رفع شكوى ضدهم لدي إدارة الالتزام بالشؤون الصحية بصحة جدة بوجود تقصير إداري من قِبل المستشفى الخاص، حتى تاريخه لم تردنا إفادة حول ذلك، وكذلك طلبنا شراء خدمة تكاليف العلاج، وتمّ حفظها لديهم دون جدوى".

وأشار إلى أن والدته لفظت أنفاسها الأخيرة بتاريخ 1443/10/6هـ، وفي ذمتها مبلغ تكاليف العلاج وكانت خدماتها موقوفة، مطالباً وزارة الصحة بضرورة إعفاء والدته المتوفاة من تلك الرسوم، والتحقيق مع المستشفى الخاص الذي أدخلها المستشفى في بداية الأمر على أنها حالة اشتباه بكورونا لتعرُّضها لأزمة تنفسية مفاجئة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org