ما مشروعات مبادرة الشرق الأوسط الأخضر التي دعمتها المملكة بـ 2.5 مليار دولار؟

تندرج في إطار التزام المملكة بجهود الاستدامة الدولية
 ولي العهد الأمير محمد بن سلمان
ولي العهد الأمير محمد بن سلمان

أعلن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، خلال قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر، المنعقدة في مدينة شرم الشيخ بمصر، اليوم (الاثنين)، أن المملكة قررت الإسهام بمبلغ مليارين وخمسمائة مليون دولار؛ دعماً لمشروعات المبادرة وميزانية الأمانة العامة لمبادرة الشرق الأوسط الأخضر، على مدى عشر سنوات، وذلك في إطار التزام المملكة بجهود الاستدامة الدولية، وإيمانها بضرورة العمل الجماعي المنظم لتحقيق نتائج فعّالة في معالجة ظاهرة التغير المناخي، فما هي هذه المشروعات.

تضم قائمة المشروعات الرئيسية لمبادرة الشرق الأوسط الأخضر ست مشروعات هي: إطلاق المركز العالمي للسياحة المستدامة وإنشاء مؤسسة غير ربحية لاستكشاف البحار والمحيطات، والانضمام إلى التعهد العالمي بشأن الميثان ومبادرة الرياضة من أجل العمل المناخي، وإطلاق عدة مبادرات للتنوع الحيوي لرعاية وحماية الأنواع المهددة بالانقراض، والتحول لمصدر عالمي رئيسي للهيدروجين الأزرق والهيدروجين الأخضر بحلول عام 2035، ومواصلة التعاون مع مبادرة شركات النفط والغاز بشأن المناخ، وتنفيذ تحول شامل لجعل الرياض واحدة من أكثر مدن العالم استدامة.

ويلاحظ على نوعية مشروعات المبادرة تنوعها، في التعاطي مع مصادر الانبعاثات الكربونية، والحلول الناجعة في التعامل معها، كما يلاحظ اتصافها بالطابع الدول، فمردود هذه المشروعات سيعود على المملكة وغيرها من الدول المعنية بمبادرة الشرق الأوسط الأخضر، التي تعد بدورها تكتلاً إقليمياً يكافح آثار التغير المناخي على الصعيد الدولي.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org