أمطار بيروت وسيول غزة.. هل بدأت تقلبات الخميس المنتظرة في السعودية من بلاد الشام؟

المُحاكاة الحاسوبية تتوقّع تأثر المملكة بحالة ماطرة تتميّز بطول فترة تأثيرها وتعم مناطق واسعة
أمطار بيروت وسيول غزة.. هل بدأت تقلبات الخميس المنتظرة في السعودية من بلاد الشام؟

ربط عددٌ من المتابعين والمهتمين بالطقس بين السيول والأمطار الغزيرة في بلاد الشام وبين الحالة الماطرة المتوقعة على المملكة بداية من الخميس، حيث تُشير الخرائط الجوية والناتجة عمّا يُسمى المُحاكاة الحاسوبية توقعات ببداية تأثر المملكة بحالة ماطرة تتميّز بطول فترة تأثيرها وتعم مناطق واسعة من المملكة، ومُرفقة بهطول أمطارٍ مُتفاوتة الغزارة مصحوبة بحدوث العواصف الرعدية أحياناً، الأمر الذي يرفع من احتمالية تشكُّل السيول في بعض المناطق.

وفي تعليقه على الحالة الماطرة في بلاد الشام، قال موقع طقس العرب "السعودية": هي الحالة نفسها التي ستبدأ بالتأثير علينا اعتباراً من الخميس والتقلبات الجوية بدأت بقوة على بلاد الشام.

من جهته، كان قد توقع المركز الوطني للأرصاد أن تشهد أجزاءٌ من مناطق: تبوك، الجوف، الحدود الشمالية، حائل، المدينة المنوّرة، مكة المكرّمة، الشرقية، القصيم، حالةُ ممطرة ابتداءً من نهاية الأسبوع، قد يمتد تأثيرها إلى الأجزاء الساحلية لتلك المناطق.

ويُتوقع أن تشتد الأمطار على الأجزاء الجنوبية الغربية من المملكة يومَي الثلاثاء والأربعاء مُتمثلة بأجزاءٍ من جازان وعسير بما في ذلك المناطق الساحلية منها، إضافة إلى أجزاءٍ من مُرتفعات الباحة ومكة المُكرمة، وتكون هذه الأمطار غزيرة في نطاقات جغرافية ضيقة؛ قد تؤدي إلى جريان الأودية و الشِعاب في بعض المناطق.

كما يُتوقع أن تبدأ الحالة الماطرة بالتأثير على المملكة تدريجياً مع ساعات نهار يوم الخميس، بحيث تتكاثر كميات من السُحب على ارتفاعات مُختلفة على أجزاءٍ من مُحافظة رفحاء ومناطق: حفر الباطن وحائل والقصيم والمدينة المنوّرة؛ إضافة إلى أجزاءٍ من المُرتفعات الجنوبية الغربية، وتكون الأمطار غزيرة أحياناً ومُترافقة بحدوث العواصف الرعدية ونشاط في الرياح الهابطة المُثيرة للموجات الغُبارية بشكلٍ محلي ومؤقت.

ومن المنتظر أن تشتد الاضطرابات الجوية خلال عُطلة نهاية الأسبوع الحالي، لتشمل أجزاءً واسعة من مناطق: الحدود الشمالية وحائل والقصيم والمدينة المُنوّرة وبشكلٍ أقل المُرتفعات الجنوبية الغربية وشمال منطقة الرياض إدارياً وحفر الباطن والجوف وتبوك.

وتأتي هذه الأجواء نتيجة اندفاع حوض علوي بارد من الشمال، بالتزامن مع استجابة فعّالة لِمُنخفض البحر الأحمر واندفاع تيارات مُشبعة بالرطوبة في طبقات الجو المُختلفة، ويعني ذلك توافر عديد من الظروف الجوية وعوامل رفع الهواء الميكانيكية (الجبال) والديناميكية (حوض علوي بارد في الشمال)، وتعمل هذه العوامل الجوية مُجتمعة -بمشيئة الله- إلى تشكُّل سحب رعدية كثيفة مع نهاية الأسبوع الحالي.

وانهمرت أمطارٌ غزيرة على قطاع غزة، صباح الثلاثاء، أدّت لإغلاق شوارع وغرق بعض المنازل، في أول منخفض جوي هذا الموسم.

وأفاد الدفاع المدني، في تصريح نقلته وكالة "صفا"، بأن طواقمه بمحافظة غزة تعمل على شفط المياه من بعض المنازل والبنايات في مناطق متعدّدة من جرّاء المنخفض الجوي.

وأوضح الدفاع المدني أن جهوده تتركز على مخيم الشاطئ للاجئين غربي مدينة غزة.

أما بلدية غزة، فقالت إن طواقم لجنة الطوارئ انتشرت لمتابعة مصارف مياه الأمطار في شوارع المدينة.

وذكرت أن طواقمها تعمل ميدانياً في المناطق المنخفضة للتعامل مع أي إشكالية بفعل مياه الأمطار.

وغمرت المياه بعض الشوارع والمنازل في أنحاءٍ متفرقة من مدينة غزة، فيما استعان البعض بالقوارب لمساعدتهم على الحركة.

كما شهدت العاصمة اللبنانية بيروت أمطاراً غزيرة جداً، حيث تساقطت على أجزاءٍ من السواحل وضربت العاصمة حيث ينتظر أن يستمرّ تأثير المُنخفض مع أمطارٍ رعدية وثلوجٍ على قمم الجبال فوق ٢٣٠٠م.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org