58 نفقًا تخترق جبال مكة والمشاعر تحكي "قصة العناية الفائقة"

أطوالها 30 كم وبها 67 ألف وحدة إنارة.. 599 "نفاثة" و42 مولدًا
58 نفقًا تخترق جبال مكة والمشاعر تحكي "قصة العناية الفائقة"

أنفاق عملاقة تخترق جبال مكة المكرمة والمشاعر المقدسة ذهابًا وإيابًا، لتشكل مَعلمًا هامًّا للبنية التحتية، وتساهم في التغلب على وعورة الطبيعة الطبوغرافية؛ لتسهيل وصول الحجاج إلى المسجد الحرام دون عناء.

ويبلغ إجمالي عدد الأنفاق بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة نحو 58 نفقًا، وتبلغ أطوالها الإجمالية أكثر من 30 كيلومترًا، وتحتوي في مجملها على أكثر من 66935 وحدة إنارة و599 مروحة نفاثة، و42 مولدًا احتياطيًّا، كما تحتوي على عدد من مضخات المياه وشبكات إطفاء الحريق والحساسات وأنظمة الحاسب الآلي وغيرها.

ووضعت وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان -ممثلة في أمانة العاصمة المقدسة- الخطط والترتيبات كافة منذ وقت مبكر وقبل دخول الموسم لتهيئة ومتابعة شبكة الأنفاق الموجودة بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة، والتي تسهم بشكل كبير في تسهيل الحركة المرورية والقضاء على مشكلات الازدحام التي قد تعانيها العاصمة المقدسة خلال رحلة ضيوف الرحمن لمدن الحج الثلاث.

وشكّلت الأمانة عددًا من الفِرَق الفنية لمتابعة جاهزية هذه الأنفاق لاستقبال وفود المعتمرين والزوار وأرتال السيارات خلال هذه الأيام؛ حيث تقوم الفِرَق الفنية بمتابعة صيانة الشبكات الكهربائية والمصابيح وأجهزة الإنذار والحريق، وتفقد عناصر الشبكة وجميع مكوناتها من إضاءة وأنظمة تهوية وإطفاء ووسائل سلامة وغيرها.

وأكدت حرصها على تهيئة كل الأوضاع لزوار بيت الله الحرام، وتوفير سبل الراحة والطمأنينة لهم؛ فيما تقوم الأمانة بالإشراف على تشغيل وصيانة جميع عناصر هذه الشبكة من خلال جهاز فني متخصص ومكون من مهندسين ومشرفين وفنيين متخصصين.

وكانت الأمانة قد أبرمت العديد من المشاريع الخاصة بصيانة وتشغيل شبكات الأنفاق وذلك من أجل تقديم أفضل الخدمات لزوار وقاصدي المسجد الحرام، وانطلاقًا من حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين، على تهيئة كل الأوضاع الكفيلة براحة وطمأنينة ضيوف الرحمن في كل الأوقات.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org