50 قباضًا للهجن.. مهام سريعة بمهرجان ولي العهد عند خَطَّي البداية والنهاية

أدوارهم الأصعب والأهم ولا يُسمح بالتأخير في أدائها أو الخطأ فيها
50 قباضًا للهجن.. مهام سريعة بمهرجان ولي العهد عند خَطَّي البداية والنهاية

يقف 50 قباضًا عند خَطَّي البداية والنهاية بمضمار سباقات مهرجان ولي العهد الدولي للهجن 2022، لأداء المهام السريعة لحظة الانطلاقة وعند الختام.

ويتميز هؤلاء القباضة بالبنية الجسمانية القوية والعضلات المفتولة واللياقة العالية، ويشير عدد منهم إلى أن مهامهم في خط البداية هو رصّ المطايا جنبًا إلى جنب وفي خط مستقيم دون تقديم أو تأخير مطية عن الأخرى؛ استعدادًا لرفع الاستارت؛ إيذانًا لصافرة السباق، ومن ثم التعامل مع الهجن المتعثرة إما بدفعها نحو الركض سريعًا أو إعادتها لتشارك في الشوط التالي.

وعلى عكس مهام البداية هناك مهام أخرى يقوم بها القباضة عند خط النهاية، وهو القبض السريع على الهجن الثلاث الفائزة في كل شوط؛ لتسليمها إلى العاملين في لجنة الكشف عن الصعق الكهربائي، وسحب العينات للتأكد من المنشطات.

ويقول يوسف وأحمد وعبدالرزاق: إن مهام القباضة هي الأصعب والأهم، ولا يُسمح بالتأخير في أدائها أو الخطأ فيها، وأعدادهم تتجاوز الـ50 قباضًا وأغلب مناطق سكنهم مكة المكرمة، ورواتبهم الشهرية إلى تصل 4 آلاف.

من جهته كشف رئيس اللجان التنظيمية عبدالرحمن العضياني، أنه يقف في خط النهاية أفراد مكلفون بإمساك المطايا الثلاثة الأوائل، وتسليمها مباشرة إلى لجنة خط النهاية؛ ليتم التأكد من الأرقام الإلكترونية وأرقام الكشوف، وكذلك إنزال الراكب الآلي وفحصه من قِبَل لجنة التفتيش عن الصاعق الكهربائي، إضافة لأخذ العينات من قِبَل اللجنة المختصة؛ وفق تنظيم دقيق ومنظم في وقت قياسي لا يتجاوز بضع دقائق.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org