"الجاسر": النقل والخدمات اللوجستية تحصد ثمار برامج الإصلاح والتطوير في كافة قطاعاتها

وزير النقل والخدمات اللوجستية صالح الجاسر
وزير النقل والخدمات اللوجستية صالح الجاسر

رفع وزير النقل والخدمات اللوجستية المهندس صالح بن ناصر الجاسر، خالص التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء -حفظهم الله-، وإلى الشعب السعودي النبيل، بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الثاني والتسعين للمملكة العربية السعودية.

وقال الجاسر بهذه المناسبة: إن اليوم الوطني يجسّد ذكرى عظيمة وملحمة خالدة، وهي توحيد هذه البلاد المباركة على يدَ الملك المؤسس–طيب الله ثراه- الذي أسس لعصرٍ جديدٍ من الوحدة والاستقرار والأزدهار، وصولاً لهذا العهد الزاهر تحت قيادة مولاي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، حيث تشهد المملكة قفزاتٍ تنمويةٍ طموحة في مختلف الميادين، وبرامج كبرى في الإصلاح الإداري والاقتصادي، واستثمار كافة الإمكانات والمقدرات لتحقيق التنمية المستدامة وفق رؤية المملكة 2030.

وأضاف أن وزارة النقل والخدمات اللوجستية تقف شاهدًا على حجم النمو والتطوير الكبيرين، الذي تشهده بلادنا في مختلف المجالات، حيث تحصد منظومة النقل والخدمات اللوجستية بفضل الرؤية النيرة للقيادة الرشيدة ثمار برامج الإصلاح ومشاريع التطوير في كافة قطاعات المنظومة؛ التي رفعت كفاءتها التشغيلية وقدراتها الإنتاجية بشكل بارز، ففي هذا العام؛ تصدرت الموانىء السعودية قائمة المؤشرات الدولية من بين 370 ميناءً في مختلف قارات العالم، حيث حقق ميناء الملك عبدالله المركز الأول عالميًا وفق مؤشر البنك الدولي في الكفاءة التشغيلية، كما حقق ميناء جدة الإسلامي المرتبة الثامنة عالمياً، مما يسهم في تعزيز نمو حركة التجارة وتدفق سلاسل الأمداد ورفع كفاءة القطاع اللوجستي بالمملكة الذي شهد إطلاق خمس مناطق لوجستية متكاملة باستثمارات متنوعة من قبل القطاع الخاص العالمي والمحلي

وتابع "الجاسر" أن القطاع السككي في المملكة يشهد كذلك - ولله الحمد وبدعم القيادة الرشيدة – نموًا وارتفاعًا في الكفاءة التشغيلية المرتبطة بقطارات الركاب والشحن، حيث بلغ أعداد الركاب الذين تم نقلهم خلال النصف الأول من العام أكثر من 2.3 مليون راكب عبر شبكات "الشمال، الشرق، الحرمين السريع" بزيادة بلغت 121%، فيما بلغ إجمالي ما تم نقله عبر قطارات الشحن أكثر من 6.75 ملايين طن بزيادة 24%، مما يسهم في دعم النمو الاقتصادي وتحقيق مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية.

كما أشار وزير النقل والخدمات اللوجستية إلى التطور الجاري في مطارات المملكة والذي أسفر عن تحقيق 4 مطارات سعودية لمراكز متقدمة وفق تصنيف تراكس العالمي، مشيرًا إلى اكتمال التحول المؤسسي لـ 25 مطاراً بالمملكة لترسيخ مكانة السعودية كمركز للربط الجوي والبحري والبري وتعزيز مكانتها كمنصة لوجستية عالمية.

ونوه الجاسر إلى تطور خدمات قطاع النقل بالمملكة؛ وإطلاق 5 مشاريع للنقل العام عبر الحافلات في 11 مدينة؛ لمواكبة النهضة الشاملة التي تشهدها بلادنا وتوفير خيارات متعددة لتنقل المستفيدين، وتعزيز اقتصاديات المدن؛ كما نوه معاليه بكفاءة شبكة الطرق بالمملكة التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في ترابط الطرق لتسهيل حركة تنقل الأفراد والبضائع، مشيرًا إلى أهمية الطريق الدولي الرابط بين المملكة وسلطنة عمان الذي تم افتتاحه خلال الأشهر الماضية ودوره الكبير في تعزيز التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين، وتسهيل حركة الحجاج والسياح.

وأكد الجاسر - في هذه المناسبة - أن منظومة النقل والخدمات اللوجستية ستكثّف جهودها لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة نحو هذا القطاع الحيوي ليكون رافداً رئيسياً لدعم الاقتصاد الوطني، ومُمكناً لبقية قطاعات الدولة في تحقيق مستهدفاتها الوطنية الطموحة، وتعزيز التنوع الاقتصادي، ومواصلة رحلة البناء والتطوير لهذا الوطن الغالي.

واختتم وزير النقل والخدمات اللوجستية تصريحه داعياً المولى -عز وجل- أن يحفظ لهذه البلاد أمنها ومجدها واستقرارها، ويديم عليها الرخاء والازدهار في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org