7 أهداف طموحة تدفع المهندس فواز الشريف للترشح في انتخابات غرفة مكة

برقم انتخابي "46".. ودفع عجلة المشاريع في مكة وتذليل الصعوبات من ضمن أهدافه
7 أهداف طموحة تدفع المهندس فواز الشريف للترشح في انتخابات غرفة مكة
فواز الشريف

برؤى مستقبلية طموحة وقودها حماس الشباب وعقول مختزلة للكثير من الأفكار الاستثمارية والاقتصادية، يدخل المرشح المهندس فواز الشريف، والذي ينحدر من عائلة عرف عنها الاهتمام بالمجال الاستثماري والإنشائي والعقاري في المجتمع المكي، معترك الترشح للدخول في مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة، ضمن مجموعة "آفاق" بالرقم الانتخابي 46.

واكتسب المرشح فواز الشريف خبرات امتدت لأكثر من 20 عاماً، فهو حاصل على البكالوريوس في الهندسة المدنية، ومهندس مستشار في الهيئة السعودية للمهندسين، بخبرة امتدت لأكثر من 20 عاماً في أعمال المراقبة والتشغيل والتحكم بأعمال المشاريع، تنقل فيها بين الأنشطة المختلفة في كثير من الأعمال، متوجاً كل تلك الخبرات بتأسيس شركة سفر للمقاولات إحدى أكبر الشركات في هذا المجال بمكة المكرمة، وذلك بإدارة المشاريع المتكاملة، وإدارة برامج التوطين، وإدارة فريق العمل بالمشاريع الإنشائية والاستثمارية.

وساهم "الشريف" في نقل الصناعة العالمية إلى المحلية بشركة "سـفر" لتجارة والمقاولات المحدودة، والتي استطاع مـن خلالها التوسع في الأنشطة ليكون رئيس وعضو مجلس إدارة لعدد من الشركات والعلامات التجارية المتخصصة لأنشطة استثمارية وعقارية مهمة، منها الخدمات، والإعلام، والتشييد، وخدمات المعتمرين، حيث دفعته كل هذه النجاحات للترشـح لمجلـس إدارة الغرفـة التجارية بمكة المكرمة مع نخبة من رجال الأعمال للعمل علـى تنميـة واسـتقرار القطاعات التجاريـة والصناعية والعقارية.

ووضع المهندس فواز الشريف أهدافاً في برنامجه الانتخابي تتمثل في:

1- إنشاء منظومة إلكترونية لإدارة المعدات والمركبات الثقيلة بما يساهم في سرعة إنجاز المشاريع والمساهمة في حالات الطوارئ.

2- بناء ثقافة العمل المشترك والتعاون المؤسساتي بين الشركات لتحقيق أقصى استفادة من الموارد والمعدات في قطاع المقاولات.

3- إتاحة الفرصة للمواهب الشبابية بالمشاركة في تجميل وتنسيق المناظر الطبيعية والهندسية الجمالية.

4- دعم رواد الأعمال في إنشاء منصات إلكترونية ومشاريع خدمات لوجستية تسهل من عمل شركات المقاولات الكبرى.

5- دعم واستقطاب شركات التمويل والصناديق الاستثمارية لرفع اقتصاد مكة المكرمة والعمل مع الجهات المختصة لوضع حلول للمشاكل والعقبات التي تحد من نمو شركات المقاولات.

6- التعاون مع الجهات المختصة للعمل على تهيئة الشوارع والميادين ورفع جودة الحياة بمكة المكرمة تحقيقاً لتطلعات رؤية المملكة 2030.

7- إيجاد منظومة عمل تدعم أسلوب العمل الحر للمواطنين في المهن بقطاع المقاولات.

وأكد المهندس فواز الشريف أن سبب دخوله مع زملائه في مجموعة "آفاق" هو إيمانهم الكبير في أن يحققوا الكثير من الأهداف التي تخدم المجتمع المكي، وتفعيل الشراكات الاستثمارية والاقتصادية، ودفع عجلة المشاريع في مكة المكرمة، والمشاركة مع القطاع الحكومي في تذليل الكثير من الصعوبات التي قد تواجه قطاع الاعمال والبناء المساهم في تنفيذ تلك المشاريع.

وقال "الشريف": "تشهد المملكة الكثير من المشاريع التنموية والاقتصادية ضمن رؤيتها المباركة 2030، ولا سيما مدينة مكة المكرمة والتي ينفذ بها حالياً عدة مشاريع تنموية كبيرة تأتي في مقدمتها مشاريع النقل العام (حافلات مكة)، وتطوير العشوائيات وبوابة مكة ومشاريع تطوير المشاعر المقدسة تحت مظلة شركة كدانة للتنمية والتطوير ومشروع مدينة الأغذية ومترو مكة وغيرها من المشاريع الكبرى والهادفة إلى تغيير خارطة البنى التحتية لمدينة مكة المكرمة".

وأردف: "مما لا شك فيه أن تنفيذ تلك المشاريع تحتاج إلى مشاركة القطاع الخاص لتتواءم مع أهدافها المرجوة، وهذا ما سنعمل على تحقيقه في حال نجاحنا في انتخابات مجلس إدارة غرفة مكة، بإذن الله".

أخبار قد تعجبك

No stories found.