ينطلق 7 نوفمبر.. المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون في الرياض.. أيقونة المستقبل

ينطلق 7 نوفمبر.. المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون في الرياض.. أيقونة المستقبل

خطوات بعمر أسابيع تفصلنا عن مهرجان عربي هام للإذاعة والتلفزيون، حيث تأتي أهميته كونه يعدّ أيقونة المستقبل الذي يستند في بنيته العملاقة وترتيباته المختلفة كليًا على رؤية 2030 الطموحة، والتي تعد بدورها تحفيزًا لجعله مهرجانًا فريدًا من نوعه على مستوى مهرجانات وكرنفالات الإعلام العالمية.

وتتجه الأنظار إلى التقويم الزمني وتحديدًا في 7 من نوفمبر القادم، والذي سيجمع شركاء من جميع اتحادات وإذاعات الدول العربية والتي تضافرت جهودهم لخلق عمل إعلامي بارز تكثفت من أجله تنظيمات واستعدادات الرياض لجعله عالميًا واستثنائيًا يتناغم مع حياة اجتماعية جديدة طامحة لبلوغ الآفاق.

وأعلنت الجهة المنظمة عبر موقع المهرجان الرسمي بأن هذا المهرجان يستهدف شرائح متنوعة من ذوي الخبرات والارتباط الوثيق بالإعلام من جميع أنحاء العالم من ممثلون عن الهيئات الأعضاء العاملين والمشاركين من ذوي الاختصاص في مجال الإخراج والإنتاج وإعداد البرامج .ومن ممثلين عن شركات الإنتاج العربية الخاصة ووكالات الأنباء والمحطات الإذاعية والتلفزيونية الأجنبية الناطقة باللغة العربية

وممثلون عن الشبكات الإذاعية والتلفزيونية الخاصة والاتحادات الإذاعية والتلفزيونية المماثلة، وكذلك دُعي للمشاركة بهذا المهرجان كبار المسؤولين وأصحاب القرار في الهيئات الأعضاء والشبكات العربية الخاصة. وإضافة إلى كل هؤلاء قدم المهرجان دعوته لمجموعة من ضيوف الشرف والمكرمين من الفنانين والإعلاميين وفق القائمة التي يتم تحديدها في كل دورة من قبل اللجنة المنظمة.

ولأنه مهرجان عملاق استعدّت هيئة الإذاعة والتلفزيون السعودية بجميع الخبرات من شتى المؤسسات العالمية المصنّعة للتكنلوجيا المتطورة والحديثة والمدمجة والصانعة للمعدّات التقنية المتطوّرة، وكذلك الشركات المهتمة بتوزيع المحتوى، ومزوّدي الخدمات وشركات الإنتاج العربية والدولية، والهيئات الأعضاء في الاتحاد والشبكات التلفزيونية والمحطات الإذاعية الخاصة والأجنبية الناطقة بالعربية. ويُقام المعرض وفق تصميم فنّي متناسق. ويندرج في إطار ما يوليه اتحاد إذاعات الدول العربية من حرص متواصل على مواكبة التحوّلات التكنولوجية المتلاحقة في عالمنا اليوم.

ويتيح للعارضين والوافدين على المهرجان فرصًا ثمينة يطّلعون خلالها على آخر المبتكرات في ميدان التجهيزات المستحدثة، ذات العلاقة بالعمل الإذاعي والتلفزيوني، وينير السبل أمامهم للتكيّف معها ومسايرة مقتضيات التطوّر والتقدّم.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org