مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر يستأصل ورمًا بالمبيض لفتاة 9 سنوات ويعيدها لحالتها الطبيعية

مع المحافظة على كامل القدرة الإنجابية المستقبلية
مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر
مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر

نجح فريق طبي متخصص في جراحات النساء والولادة، بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر، في استئصال ورم حميد بالمبيض، لطفلة تبلغ من العمر 9 سنوات، تَعرضت لآلام حادة في أسفل البطن، وغثيان شديد، وعدم القدرة على النوم.. ذكر ذلك الدكتور وسيم إلياس استشاري جراحة النساء والولادة الحاصل على البورد الفرنسي رئيس الفريق الطبي المعالج.

وأضاف أن الطفلة وصلت لقسم الطوارئ بالمستشفى، بعد أن زادت لديها حدة الأعراض والآلام الشديدة، في الجانب الأيمن من الحوض في وقت متأخر من الليل، وعلى الفور تم عمل الإسعافات الأولية لها وإعطاؤها الأدوية التحفظية والمسكنة بالوريد، ومن ثم إخضاعها لحزمة من الفحوصات الدقيقة، التي شملت التحاليل المخبرية والأشعة الصوتية بالألتراساوند.

وقد كشفت النتائج وجود ورم حميد عبارة عن كيس بطول 12 سم، يحتوي بداخله على سوائل دهنية وشعيرات (Dermoid Cyst)، كما تَبين وجود ضعف شديد في التروية الدموية المغذية للمبيض الأيمن، والحاجة الماسة للتدخل الجراحي السريع، خلال مدة أقصاها 6 ساعات قبل فقدان المبيض أو الحاجة إلى لاستئصاله.

وأشار إلى أنه بعد الدراسة السريعة للتاريخ المرضي ونتائج الفحوصات الخاصة بالطفلة؛ قرر الفريق الطبي التدخل الجراحي العاجل، للسيطرة على الأعراض والحد من المضاعفات.

وأوضح أن العملية استغرقت ساعتين تحت التخدير الكامل؛ حيث قام الفريق الطبي المعالج باستخدام تقنيات المنظار المتطور (Laparoscopy)، عبر إجراء 3 فتحات صغيرة بحجم 1 سم، وتجنب عمل أي فتح بالبطن مثل العمليات التقليدية؛ حيث تم استئصال الورم كاملًا، ومن ثم التنظيف العام للمنطقة وإعادة قدرة التروية الدموية للمبيض الأيمن بنجاح.

وأكد الدكتور "وسيم" في ختام حديثه، أن العملية تكللت بالنجاح التام ولله الحمد دون أية مضاعفات؛ إذ نُقلت الطفلة بعد الجراحة إلى جناح التنويم، وخرجت من المستشفى بعد 24 ساعة فقط، وهي بصحة جيدة ولله الحمد، وقد انتهت لديها كل الأعراض السابق ذكرها.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org