بمشاركة 57 خطاطًا يمثلون دول التعاون الإسلامي.. معرض فني لتعزيز دور الوساطة بجدة

افتتحه "الخريجي" وحظي بتمثيل دولي واسع ركز على إبراز أهمية الوساطة
بمشاركة 57 خطاطًا يمثلون دول التعاون الإسلامي.. معرض فني لتعزيز دور الوساطة بجدة
وليد الخريجي يفتتح المعرض بحضور حسين طه

اختتمت فعاليات "المعرض الفني للوساطة" الذي نظمته المندوبية السعودية الدائمة على هامش أعمال "المؤتمر الرابع لمنظمة التعاون الإسلامي حول الوساطة (تجارب وآفاق)"، الذي استضافته وزارة الخارجية السعودية بالتعاون مع منظمة التعاون الإسلامي يومي الخامس والسادس من يونيو الجاري.

وحظي المعرض الذي تم تنظيمه بقاعة القصر في جدة هيلتون بمشاركة مجموعة متميزة يمثلون 57 دولة من خطاطي الدول الإسلامية الأعضاء في المنظمة.

وافتتح المعرض المهندس وليد بن عبد الكريم الخريجي نائب وزير الخارجية السعودي، بحضور السيد حسين إبراهيم طه أمين عام منظمة التعاون الإسلامي ومندوب المملكة الدائم لدى منظمة التعاون الإسلامي.

شهد المعرض مشاركة دولية واسعة ركزت على إبراز أهمية الوساطة بشكل فني جاذب في الوقت الذي يواجه فيه العالم الإسلامي تحديات غير مسبوقة للسلم والأمن من خلال تصاعد النزاعات والأزمات داخل جغرافية منظمة التعاون الإسلامي، مما يزيد من تناسل المآسي وبؤس ملايين الأشخاص من اللاجئين والنازحين أو الذين أجبرتهم الأوضاع المتفاقمة على الهجرة.

وأوضح المشرف على المعرض الخطاط سليمان بن عبدالله بن عبدالرحمن السحياني أن المعرض شارك فيه خطاطون من الدول الإسلامية الأعضاء في المنظمة باعتبار أن الفن قيمة إنسانية مؤثرة، مقدمًا شكره لكل المشاركين.

وحملت اللوحات العديد من الرسائل القرآنية والحكم والشعر والفن عمومًا التي تبرز دور الوساطة في بناء جسور التفاهم بين أطراف النزاعات، وأشار إلى أن المعرض يعد رسالة سلام لإبراز دور الفن في هذا المؤتمر لدعم جهود التعاون الإسلامي في الوساطة الرامية إلى منع نشوب الصراعات.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org