"ترشيد" تستكمل أعمال رفع كفاءة الطاقة وخفض الاستهلاك في عدد من المدارس

قامت بإعادة تأهيل أنظمة الإضاءة عبر استبدال الإنارة التقليدية الحالية بأنظمة الـLED
"ترشيد" تستكمل أعمال رفع كفاءة الطاقة وخفض الاستهلاك في عدد من المدارس

استكملت كل من الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة "ترشيد" ووزارة التعليم، أعمال إعادة تأهيل 6183 مدرسة في كل من منطقة الرياض والمنطقة الشرقية والمدينة المنورة ومكة المكرمة؛ وذلك ضمن أهداف "ترشيد" لإعادة تأهيل المدارس حول المملكة؛ حيث تهدف "ترشيد" من خلال هذا المشروع، إلى رفع كفاءة الطاقة وخفض استهلاكها في المدارس الحكومية التابعة لوزارة التعليم وفقًا للمعايير العالمية.

وبيّن العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لشركة "ترشيد" وليد الغريري، أن الشركة قامت بإجراء المسوحات الميدانية والدراسات الفنية على جميع المدارس المستهدفة قبل البدء في تنفيذ المشروع، وتَبَيّن لها أهمية العمل على رفع كفاءة الطاقة وخفض استهلاكها، وتأهيل أنظمة الإضاءة في المدارس المستهدفة؛ مما سيجعل مباني المدارس المستهدفة أكثر كفاءة وقدرة على استهلاك وترشيد الطاقة.

وعملت "ترشيد" على تطبيق معيارين رئيسيين للرفع من كفاءة الطاقة؛ حيث قامت بإعادة تأهيل أنظمة الإضاءة عن طريق استبدال الإنارة التقليدية الحالية بأنظمة الـ(LED) الموفرة للطاقة وذات الأداء العالي في البيئة التعليمية، وتضمنت المعايير تركيب مستشعرات وحساسات التحكم في المباني والمرافق التابعة لكل مدرسة؛ حيث بلغ إجمالي وحدات الإضاءة المستبدلة أكثر من 4 ملايين وحدة، وتركيب أكثر من 80 ألف حساس للتحكم في إضاءة المدارس الواقعة ضمن نطاق المشروع.

يُذكر أن الوفر المتوقع تحقيقه من خلال أعمال رفع كفاءة الطاقة وخفض استهلاكها في 6183 مدرسة، قد بلغ 180 مليون كيلو واط ساعة سنويًّا؛ أي ما يعادل 15% من إجمالي استهلاك الكهرباء السابق.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org