كشف عن "برمجان" والتحدي العالمي.. "الوشمي" لـ"سبق": المملكة ستنشئ مركزًا للذكاء الاصطناعي ومعجمًا معاصرًا

الأمين العام لمجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية يؤكد: نخطط لتعزيز "لغتنا" عالميًّا بالابتكار والمنافسة
كشف عن "برمجان" والتحدي العالمي.. "الوشمي" لـ"سبق": المملكة ستنشئ مركزًا للذكاء الاصطناعي ومعجمًا معاصرًا
الأمين العام لمجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية عبدالله الوشمي

- ١٥٠ فرقة متنوعة الخبرات والتجارب والإبداعات تشارك في "البرمجان".

- قرار مجلس الوزراء نص على "وضع الوسائل المناسبة لخدمة اللغة العربية".

- البيانات اللغوية والمدونات العربية تعترضها إشكالات تنظيمية قانونية.

- نطمع أن تزداد البرامج الأكاديمية في الجامعات السعودية لتغطية "الشح".

- المجمع يبتكر حلولًا تقنية ومنصات رقمية لمواجهة التحديات البرمجية.

- توظيف الذكاء الاصطناعي والتقنية في المعالجة أصبح ضرورة.

- لغتنا تحتاج مزيدًا من الدعم والمبادرات من رجال المال والأعمال.

- لا بد من إعادة النظر في جدوى استخدام "خوارزميات" لا تراعي خصائص اللغة.

حوار/ شقران الرشيدي: يقول الأمين العام لمجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية الدكتور عبدالله الوشمي: إن "برمجان" العربية تَحَدٍّ تقني عالمي، موجه إلى ذوي الطاقات والكفاءات التقنية واللغوية من دول العالم المختلفة، يطلقه مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية؛ لابتكار حلول تقنية ومنصات رقمية، وتقديم أدوات متخصصة في معالجة اللغة العربية آليًّا؛ لتعزيز مكانة العربية بين لغات العالم الحية.

ويشير في حواره مع "سبق" إلى أن البرمجان يشارك فيه عدد أكثر من ١٥٠ فرقة وتضم مشارب متنوعة من الخبرات والتجارب والإبداعات.

مبينًا أن توظيف الذكاء الاصطناعي في معالجة اللغة العربية، أصبح ضرورة، وقد نص قرار مجلس الوزراء في تنظيم مجمع الملك سلمان على "وضع الوسائل المناسبة لخدمة اللغة العربية".

وتناول الحوار عددًا من المحاور عن أهداف ودور "البرمجان" وكيفية مواكبة اللغة العربية التطور العلمي من خلاله، فإلى التفاصيل.

برمجان العربية

Q

** أطلق مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية تحدي "برمجان" العربية، فما هو، وما أهدافه؟

A

"برمجان" العربية تَحَدٍّ تقني عالمي، موجه إلى ذوي الطاقات والكفاءات التقنية واللغوية من دول العالم المختلفة، يطلقه مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية؛ لابتكار حلول تقنية ومنصات رقمية، وتقديم أدوات متخصصة في معالجة اللغة العربية آليًّا، لتعزيز مكانة العربية بين لغات العالم الحية، وتوظيف التقنية لخدمتها. ويهدف البرمجان إلى تشجيع الابتكار والتطوير وإذكاء روح المنافسة وتحفيز العقول لإبداع حلول معالجة اللغة العربية وحوسبتها، ورفع الوعي بأهمية مجال المعالجة الآلية للغة العربية والتعريف به وسبل المساهمة فيه، وبناء العلاقات مع المختصين في المجال محليًّا ودوليًّا والتعريف بهم وإبراز جهودهم.

حلول للتطوير

Q

** إلى أي مدى يمكن لـ"البرمجان" أن يضع حلولًا لتطوير اللغة العربية وتعزيز مكانتها بين لغات العالم الحية، وتوظيف التقنية لخدمتها؟

A

يشارك في البرمجان عدد كبير من الفِرَق (أكثر من ١٥٠ فرقة)، وتضم هذه الفِرَق مشارب متنوعة من الخبرات والتجارب والإبداعات التي اجتمعت لإيجاد الحلول وابتكار التطبيقات الموظفة لتقنيات الذكاء الاصطناعي في خدمة اللغة العربية، ونحن متفائلون جدًّا بأن اجتماع هذه الطاقات والكفايات؛ سيسهم في إيجاد الحلول المبتكرة التي يستهدفها البرمجان.

الذكاء الاصطناعي

Q

** كيف تُواكب اللغة العربية التطور العلمي من خلال برمجان العربية؟

A

توظيف الذكاء الاصطناعي في معالجة اللغة العربية أصبح ضرورة، وقد نص قرار مجلس الوزراء في تنظيم مجمع الملك سلمان على "وضع الوسائل المناسبة لخدمة اللغة العربية، من برامج ومعامل متخصصة، وتوظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي". ونرى أن جزءًا مهمًّا من المسؤولية الآن يقع على عاتق رجال الأعمال في المساهمة في التوعية بأهمية المعالجة الآلية للغة العربية، التي ما زالت بحاجة إلى مزيد من الدعم والمبادرات مقارنة بكثير من اللغات الأخرى التي يقل عدد الناطقين بها عن عدد الناطقين بالعربية.

التحديات التقنية

Q

** ما هي أبرز التحديات التقنية التي تواجهها اللغة العربية حاليًا؟

A

يمكن تلخيص أبرز التحديات التقنية والبرمجية التي تواجهها اللغة العربية في ثلاث نقاط رئيسة: أما الموارد البشرية فما زالت تعاني شحًّا في عدد المختصين بالذكاء الاصطناعي أو اللغويات الحاسوبية، ونطمع أن يزداد عدد البرامج الأكاديمية في الجامعات السعودية لتغطية هذا الشح، وأما من ناحية البيانات المتاحة؛ فالبيانات اللغوية والمدونات العربية تعترضها إشكالات تنظيمية قانونية (مثل حقوق الملكية، وتتجير البيانات)، زيادة على ضعف في الجودة، وصغر في حجم البيانات مقارنة بما تحتاجه لغة غنية صرفيًّا، وأما من ناحية الخوارزميات المتخصصة باللغة العربية، فنجد اللغة العربية متفردة في نظامها الصرفي وبعض الخصائص الأخرى، وتحتاج إلى إعادة النظر في جدوى استخدام خوارزميات لا تراعي خصائص اللغة العربية.

نشر وحماية

Q

** كيف يساهم المجمع من خلال برمجان العربية ومشروعاته المختلفة في تعزيز دور اللغة العربية ومكانتها إقليميًّا وعالميًّا، ونشرها وحمايتها؟

A

يسعى مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية ضمن توجيهات رئيس مجلس الأمناء واستهداء بالتوجهات السعودية، إلى المساهمة في تعزيز دور اللغة العربية ومكانتها إقليميًّا وعالميًّا، وإبراز قيمتها المعبرة عن العمق اللغوي للثقافة العربية والإسلامية، عبر برامج ومشاريع مختلفة، سواء في الحوسبة اللغوية والبرامج التعليمية والبرامج الثقافية أم غير ذلك.. ومن هذه البرامج إنشاء مركز للذكاء الاصطناعي في معالجة اللغة العربية، ومشروع معجم اللغة العربية المعاصر، ومنصات تقنية متنوعة منها منصة تعليم اللغة العربية، وغير ذلك.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org