"الجهني" لـ"سبق": خيام مطوَّرة و"بوفيهات" وكهرباء في "منى" و"عرفة" أبرز مبادرات حج هذا العام

رئيس المجلس التنسيقي لحجاج الداخل يكشف التحديات.. ويؤكد: لا توجد صعوبات في ظل دعم القيادة الرشيدة
"الجهني" لـ"سبق": خيام مطوَّرة و"بوفيهات" وكهرباء في "منى" و"عرفة" أبرز مبادرات حج هذا العام
عبدالرزاق البجالي يحاور الدكتور ساعد الجهني

- نمثل حجاج الداخل أمام الجهات ذات العلاقة.. ونقترح الأنشطة التي تعزز الارتقاء بالخدمات

- تحديد مليون حاج لهذا العام سيُسهم في جودة الخدمات وارتفاع مستواها

- سنُطلق وحدة التطوع للمساهمة في الارتقاء بالأعمال التطوعية في الحج والعمرة وجذب الشباب

- مبادرة "قياس" تقيس جاهزية الشركات في العمل قبل الموسم وكذلك قياس رضا الحجاج

يقول رئيس المجلس التنسيقي لحجاج الداخل المكلف، الدكتور ساعد الجهني، إن نقص عدد الحجاج هذا العام يُتوقَّع معه جودة عالية في تقديم الخدمات. لافتًا إلى أنه لا توجد صعوبات في ظل متابعة القيادة الرشيدة - حفظها الله -، ودعم وزير الحج والعمرة.

ويشير في حواره مع "سبق" إلى أن موسم هذا العام يشهد خيام منى المطورة التي تحاكي الغرف الفندقية، وعودة الوجبات لما كانت عليه في عام 1440هـ، بشكل يلبي رغبات ضيوف الرحمن من حيث التنوع. مبينًا أنه تمت تغطية مشعر عرفة بالكهرباء دون الحاجة لاستخدام المولدات الكهربائية التقليدية.

وتناول الحوار عددًا من المبادرات التي سيتم إطلاقها هذا العام، وكيفية قياس رضا العاملين في شركات حجاج الداخل، وقياس رضا ضيوف الرحمن عن الخدمة المقدمة لهم.. فإلى التفاصيل:

Q

ما أبرز الاستعدادات لحج هذا الموسم 1443هـ؟

A

هذا العام 1443هـ يعتبر انطلاقه بعد جائحة كورونا؛ فهناك مستجدات بعد هذه الجائحة، تتمثل في بدء الأعمال لشركة كدانة، والتطوير لمخيمات منى. ويعتبر هذا التطوير تحسينًا لما هو قائم، وهو مرحلة أولى من مراحل التطوير، الذي سينعكس على جودة الخدمة المقدمة في مشعر منى. والجديد هذا العام كذلك تزويد مخيمات منى بالكهرباء، وتعزيزها بشكل كامل، وكذلك تغطية مشعر عرفة بالكهرباء دون الحاجة لاستخدام المولدات الكهربائية التقليدية، وأيضًا عودة الوجبات لما كانت عليه في عام 1440هـ؛ إذ سيتم تقديمها بشكل "بوفيهات"؛ وذلك لتلبية رغبات ضيوف الرحمن من حيث التنوع.

Q

ما الأدوار الرئيسية التي يقوم بها المجلس التنسيقي في قطاع حجاج الداخل؟

A

المجلس يمثل حجاج الداخل أمام الجهات ذات العلاقة. كما ينسق المجلس بين الشركات والجهات كافة، ويشارك في تقديم المقترحات والحلول في معالجة المشكلات الدائمة والموسمية. ويسهم المجلس في اقتراح الأنشطة التي تعزز الارتقاء بالخدمات، والمساهمة في بعض المبادرات النوعية.

Q

ما أبرز التحديات المتوقعة في قطاع حجاج الداخل؟

A

لا توجد تحديات في ظل متابعة القيادة الرشيدة - حفظها الله -، ودعم وزير الحج لكل ما يقدَّم من مقترحات وتوصيات تذلل الصعاب؛ إذ يتم الاتصال الفوري والمباشر من خلال آلية معتمدة بين المجلس التنسيقي لحجاج الداخل ومقام وزارة الحج، يُرفع من خلالها أي تحدٍّ يواجه القطاع في الميدان.

Q

هناك كثير من المبادرات التي يتميز بها المجلس التنسيقي لحجاج الداخل.. حدِّثنا عن أبرزها لهذا العام.

A

أبرز المبادرات إطلاق وحدة التطوع بالمجلس التي ستسهم في الارتقاء بالأعمال التطوعية في مجال الحج والعمرة، وإيجاد بيئة جاذبة لإسهام الشباب في التطوع. ولدينا مبادرة "قياس"، التي تتمثل في قياس جاهزية الشركات في العمل قبل الموسم، وكذلك قياس رضا الحجاج أثناء الموسم، وقياس رضا العاملين بالشركات عن الأداء.

Q

سمعنا عن منصة حلول التي تم إطلاقها هذا العام لتسهيل الأعمال.. ما رأيكم فيها؟ وكيف تعمل؟

A

منصة حلول فاقت التوقع؛ إذ كانت شركات حجاج الداخل تعمل في السابق من خلال 4 شركات وسيطة، تمتلك خبرة في هذا المجال؛ فكان هناك تخوُّف من أن منصة حلول لا تستطيع القيام بالدور الذي كانت تقوم به الشركات الأربع، إلا أن البداية تنبئ بنتائج مبهرة؛ فدورها يتمثل في الربط بين الخدمات المقدَّمة من الشركات والجهة المشرعة (وزارة الحج والعمرة) والمستفيد.

Q

حج هذا العام سيكون محددًا بمليون حاج، فهل هذا يساعدكم في ترتيب أوضاع حجاج الداخل بشكل أفضل؟

A

طبعًا نقص عدد الحجاج بنسبة تصل إلى أكثر من 5% يُتوقع معه جودة عالية في الخدمات. وإن شاء الله هذا النقص ينتج منه زيادة في الجودة.

Q

ما آلية الرصد والتقييم التي سيتم العمل من خلالها لموسم حج هذا العام؟

A

توجد مراحل لتقييم الأداء: المرحلة الأولى ما قبل الموسم من خلال متابعة جاهزية الشركات، والمرحلة الثانية رصد جودة الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن أثناء الحج، والمرحلة الثالثة قياس رضا الحجاج عن الخدمات المقدمة من خلال فرق متخصصة وأدوات علمية مُحكمة.

Q

ما الجديد لهذا العام؟

A

كما قلتُ، الخيام المطورة في منى، التي تعتبر أولى مراحل التطوير لدى شركة كدانة، وهي تحاكي الغرف الفندقية.

Q

هل من كلمة أخيرة توجهها للعاملين في خدمة ضيوف الرحمن؟

A

كلمتي للعاملين في شركات حجاج الداخل أن يستمروا في عطائهم كما هو معهود عنهم، وأن يظهر في الأداء مستوى التحول نحو الإبداع والابتكار في تقديم الخدمات لضيوف الرحمن، والمساهمة في صناعة الضيافة للحجاج على أكمل وجه. كما أوصي العاملين في خدمة ضيوف الرحمن بإدارة المشاعر في المشاعر.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org