"تعليم الرياض" تدعو المدارس إلى التفاعل مع حملتها للتوعية بفيروس كورونا

من خلال بث مواد فيلمية وعقد محاضرات تثقيفية للطلاب وأولياء أمورهم
"تعليم الرياض" تدعو المدارس إلى التفاعل مع حملتها للتوعية بفيروس كورونا

دعت الإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض، المكاتب والمدارس، إلى التفاعل مع الحملة الإعلامية التي أطلقتها للتوعية بمرض فيروس كورونا، بهدف الإسهام في رفع الوعي الصحي لأفراد المجتمع التعليمي، وتعزيز الجهود الصحية لوزارة التعليم، والتعريف بالإجراءات التي يجب اتخاذها في حالات الاشتباه، وفق إرشادات وزارة الصحة والشؤون الصحية المدرسية.

وأكّد مدير إدارة الإعلام التربوي، المتحدث الرسمي للإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض علي بن محمد الغامدي: سيتم بث مواد فيلمية ورسائل توعوية بالتعاون مع الشؤون الصحية المدرسية، وعلى المكاتب التعليمية والمدارس التابعة لها التفاعل مع الحملة من خلال وسم "#فيروس_كورونا"، ووضع بنرات توعوية في الممرات.

وأشار إلى أهمية إعداد مقاطع فيديو ورسائل توعوية، وإقامة محاضرات تثقيفية للموظفين والطلاب وأولياء أمورهم من خلال المدارس ومجموعات "الواتساب" التفاعلية والبريد الإلكتروني.

وقال "الغامدي": الحملة انطلقت اعتباراً من اليوم لمدة سبعة أيام، وتأتي استمراراً لاهتمام وزارة التعليم بمنسوبيها وذويهم، وتفاعلها مع الظواهر الصحية العالمية، وطمأنة الجمهور بسلامة البيئة التعليمية، من خلال الوسائل الإعلامية وشبكات التواصل الاجتماعي.

وأضاف: الشؤون الصحية المدرسية في الرياض، ستخصص فرقاً ميدانية صحية للفحص الاستكشافي، وفرقاً أخرى للتوعية، إضافة إلى تنظيم دورات لتدريب المرشدين الصحيين في المدارس، وتوزيع نشرات خاصة بالتوعية بالفيروس.

أخبار قد تعجبك

No stories found.