15 ألف مستفيد من مركز الطوارئ لمكافحة الأمراض الوبائية في حجة خلال سبتمبر

مركز الأطراف الصناعية في تعز يُقدم خدماته الطبية لـ 486 مستفيدًا
15 ألف مستفيد من مركز الطوارئ لمكافحة الأمراض الوبائية في حجة خلال سبتمبر

قدم مركز الطوارئ لمكافحة الأمراض الوبائية في مديرية حيران بمحافظة حجة خدماته العلاجية لـ 15.645 مستفيدًا خلال شهر سبتمبر 2022م، بدعم من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وراجع عيادة الطوارئ 2.182 شخصًا، وعيادة الباطنية 2.020 مستفيدًا، وعيادة الوبائيات 2.511 مريضًا، فيما استفاد من خدمات العزل 40 شخصًا، وراجع قسم المختبر 1.115 مستفيدًا، كما صرفت الأدوية لـ 6.713 فردًا، وراجع قسم الإحالة الطبية 9 أشخاص، وقسم التوعية والتثقيف 1.055 مستفيدًا.

وفي مجال الخدمات المساندة استفاد 2.111 شخصًا من قسم الملاحظة، في حين نُفذ 13 نشاطًا للتخلص من النفايات.

إلى ذلك، دشن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس الأول المشروع الطبي التطوعي لمكافحة العمى والأمراض المسببة له بمدينة جيبوتي عاصمة جمهورية جيبوتي، الممتد خلال الفترة من 23 حتى 30 أكتوبر 2022م، بالتعاون مع مؤسسة البصر العالمية.

وقام الفريق الطبي التطوعي التابع للمركز منذ بدء الحملة حتى الآن بالكشف على 500 مريض، وتوزيع 200 نظارة طبية، و600 قطرة عيون.

ويأتي ذلك في إطار المشاريع الإغاثية والإنسانية المتصلة بمكافحة العمى التي تنفذها المملكة ممثلةً بالمركز لعدد من الدول الشقيقة والصديقة.

كما قدّم مشروع تشغيل مركز الأطراف الصناعية وإعادة التأهيل في محافظة تعز خدماته الطبية المتنوعة لـ 486 مستفيدًا ممن فقدوا أطرافهم من أبناء الشعب اليمني الشقيق خلال شهر سبتمبر 2022م, وذلك بدعم من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وشهد المشروع تقديم 1.534 خدمة، حيث بلغت نسبة الذكور 71% ونسبة الإناث 29%، بينما شكّلت نسبة النازحين 4% والمقيمين 96% من إجمالي المستفيدين، فيما تم تصنيع وتركيب وتأهيل الأطراف الصناعية لـ 184 مريضًا شملت تسليم وقياس وصيانة الأطراف الصناعية، كما تم تقديم خدمات العلاج الطبيعي، وتنوعت بين جلسات العلاج الفيزيائي والاستشارات التخصصية استفاد منها 302 مريضًا .

يأتي ذلك امتدادًا للمشاريع الإنسانية التي تقدمها المملكة ممثلةً بالمركز لرفع إمكانات القطاع الصحي والمحاولة من تخفيف معاناة الشعب اليمني الشقيق.

من جهة أخرى، واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس, تنفيذ الحملة الطبية التطوعية لجراحة التجميل والحروق والتشوهات في محافظة سقطرى.

وقام الفريق الطبي التطوعي التابع للمركز منذ بدء الحملة حتى الآن بتقديم 276 استشارة طبية، وإجراء 46 عملية جراحية تكللت جميعها بالنجاح التام.

ويأتي المشروع في إطار الدعم الذي تقدمه المملكة العربية السعودية من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة للقطاع الطبي في الجمهورية اليمنية الشقيقة، وترسيخًا لثقافة العمل التطوعي لدى أفراد المجتمع السعودي وفقًا لمستهدفات رؤية المملكة 2030.

من ناحية ثانية، واصل فريق مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية توزيع المساعدات الإغاثية المتنوعة للمتضررين من الفيضانات في جمهورية باكستان الإسلامية.

وشهد أمس توزيع 240 سلة غذائية و530 حقيبة إيوائية و23 خيمة و240 ناموسية في منطقة صحبت بور بإقليم بلوشستان، ومنطقة جامشورو بإقليم السند، استفاد منها 5.390 فردًا.

وتأتي هذه الجهود ضمن أعمال الجسر البري الإغاثي السعودي الذي وجّه به خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لدعم الشعب الباكستاني الشقيق عقب موجة السيول والأمطار الغزيرة التي اجتاحت عددًا من المدن والأقاليم.

على صعيد ثانٍ، واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس الأول المشروع الطبي التطوعي لجراحات القلب والقسطرة للأطفال في مدينة الإسكندرية بجمهورية مصر العربية، المنفذ خلال الفترة من 21 حتى 29 أكتوبر 2022م، بالتعاون مع رابطة العالم الإسلامي وقام الفريق الطبي التطوعي التابع للمركز حتى الآن بإجراء 14 عملية قلب مفتوح و37 عملية قسطرة، تكللت جميعها بالنجاح التام.

ويأتي المشروع امتدادًا للمشاريع الطبية التطوعية التي ينفذها المركز بمختلف التخصصات لمساعدة الأفراد والأسر من ذوي الدخل المحدود في الدول ذات الاحتياج.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org