"إغاثي الملك سلمان" ينظم بعدن ورشة للإعلاميين حول الرسائل التغذوية

المركز يُشارك بجناح توعوي خلال فعاليات معرض مأرب الثاني للكتاب
"إغاثي الملك سلمان" ينظم بعدن ورشة للإعلاميين حول الرسائل التغذوية

نظم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بمحافظة عدن ورشة عمل للإعلاميين حول الرسائل التغذوية، ضمن مشروع مكافحة سوء التغذية في اليمن بالتنسيق مع وزارة الصحة العامة والسكان اليمنية، وذلك لإشراك قادة المجتمع والإعلاميين من أجل تعزيز الوعي التغذوي والصحي في المجتمع عبر وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي.

وتضمن برنامج الورشة، الذي جاء بمشاركة 60 إعلاميًا، تقديم عروض حول الوضع التغذوي في اليمن ودول العالم، ودور حملة الرسائل التوعوية في الصحة والتغذية، كما قدم عرض لتغذية الرضع وصغار الأطفال.

وأثنى وكيل وزارة الصحة لقطاع الرعاية الصحية الأولية الدكتور علي أحمد الوليدي على الدور الفاعل للأجهزة الإعلامية في مناصرة البرامج الصحية.

واستعرض جهود مركز الملك سلمان للإغاثة المتواصلة لمساندة مختلف مؤسسات القطاع الصحي.

يأتي ذلك في إطار المشاريع المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز لتعزيز الجانب التوعوي حول قضايا الأمن الغذائي في اليمن.

من ناحية أخرى، شارك مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في معرض مأرب الثاني للكتاب تحت شعار (مأرب يتكلم) والفعاليات المصاحبة له بمشاركة 25 دور نشر محلية وعربية، والذي نظمه فرع الهيئة العامة للكتاب بالمحافظة خلال الفترة من 22 حتى 31 ديسمبر 2022م.

واشتمل جناح المركز على عروض توعوية وتثقيفية في مجال أمراض العيون، من خلال توزيع المنشورات والمطويات، وتقديم الإرشاد الصحي طوال أيام المعرض، واستعراض عدد من الخدمات الطبية التي يمولها المركز بهذا المجال.

واجتذب الجناح زوار المعرض الذين يتوافدون عليه لتلقي التوعية، أو لتحويل الحالات المرضية إلى المستشفى التخصصي لطب وجراحة العيون في مأرب التابع لمؤسسة البصر الخيرية لإجراء اللازم وذلك بتمويل من مركز الملك سلمان للإغاثة.

وتشير الإحصائيات أن أكثر من 100 ألف مستفيد تلقوا الخدمة من المستشفى سواء عبر العيادات التخصصية أو العمليات، أو الأجهزة التشخيصية والعلاجات والنظارات والفحوصات المخبرية.

واستمع زوار المعرض لجهود مركز الملك سلمان للإغاثة عبر مكتبه في مأرب الذي يقدم العديد من المشاريع في المجال الإنساني والإغاثي والإيوائي، وتوزيع المساعدات على النازحين والأسر الفقيرة، كما يقدم مستلزمات المشاريع المدرة للدخل، وبرنامج الحماية لأسر الأيتام، وإعادة تأهيل الأطفال الذين جندتهم مليشيا الحوثي، علاوة على برامج مختلفة مثل برنامج عودة الطلاب إلى المدارس.

وأقيمت ضمن الفعاليات المصاحبة ندوة نظمها مشروع إعادة إدماج الأطفال المرتبطين سابقًا بالنزاع المسلح (كفاك) الممول من مركز الملك سلمان للإغاثة.

وكان للبرنامج خلال السنوات الماضية أنشطة مشهودة في إعادة تأهيل الأطفال الذين غررت بهم مليشيا الحوثي وجندتهم في صراعها.

على صعيد آخر، وزّع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس 1.170 سلة غذائية في محلية الرصيرص بولاية النيل الأزرق في جمهورية السودان، استفاد منها 5.872 فردًا.

ويأتي ذلك في إطار المساعدات الغذائية الطارئة التي تقدمها المملكة عبر المركز للمتضررين من الفيضانات والأسر الأكثر حاجة في جمهورية السودان.

من جهة ثانية، واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تنفيذ البرنامج الطبي التطوعي لمكافحة العمى في مدينة كيهيدي بجمهورية موريتانيا، ضمن برنامج "نور السعودية التطوعي"، بالتعاون مع مؤسسة البصر الخيرية العالمية.

وقام الفريق الطبي التطوعي التابع للمركز منذ بدء الحملة بالكشف على 4.050 حالة، وإجراء 279 عملية جراحية متخصصة، وإعطاء 2.100 دواء، وتوزيع 1.000 نظارة طبية.

وتأتي هذه الحملة امتدادًا للمشاريع المتصلة بمكافحة العمى التي تنفذها المملكة ممثلة بمركز العائلات من ذوي الدخل المحدود في عدد من الدول الشقيقة والصديقة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org