خبير نفطي لـ"سبق": قرار "أوبك بلس" بخفض الإنتاج صحيح ويخدم استقرار الأسواق.. وبيان "الخارجية" يؤكد قوة القرار السعودي

قال: إن الانتخابات الأمريكية شأن داخلي ولا علاقة للمملكة بها
المستشار النفطي الدولي محمد الصبان
المستشار النفطي الدولي محمد الصبان

كشف الخبير النفطي الدكتور محمد سالم الصبان أن قرار تحالف أوبك بلس بخفض الإنتاج 2 مليون برميل يوميًا صحيح، ويخدم استقرار الأسواق والاقتصاد العالمي الذي تسببت دول الغرب في دخوله في موجة من الركود هذا العام والعام المقبل، وتبنّيها لبعض الإجراءات.

وفي هذا الإطار، أوضح الدكتور "الصبان" لـ"سبق" أن بيان وزارة الخارجية جاء ردًا على الاستفزازات الأمريكية وكان صريحًا وشفافًا وقويًا، ويعكس وجهة نظر المملكة العربية السعودية تجاه كل الاتهامات التي طالتها بعد قرار تحالف أوبك بلس بخفض الإنتاج 2 مليون برميل يوميًا.

وأضاف "الصبان" أن هذه الاستفزازات والتهديدات استمرت منذُ تبني القرار، ووصل الأمر إلى أن بعض العبارات لم تكن دبلوماسية بما فيه الكفاية، في إطار تعاملات محترمة متبادلة بين الدولتين، وفي إطار العلاقة الطويلة والحميمة بين الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة والتي تزيد على 8 عقود، وبالتالي كان من المفترض حتى لو كان هناك نقاط خلاف ألا يتم حسمها بالإعلام، وإنما في مشاورات جانبية؛ ليقوم كل طرف بتوضيح وجهة نظره للطرف الآخر.

وحول ما يتعلق بالانتخابات الأمريكية في شهر نوفمبر المقبل، وطلب الولايات المتحدة الأمريكية تأجيل سريان قرار أوبك بلس بتخفيض الإنتاج 2 مليون برميل يوميًا لمدة شهر، أكد "الصبان" أن هذا الأمر لا يعني المملكة العربية السعودية إطلاقًا؛ لأنه شأن أمريكي داخلي، ولا يتم ربط مصالح المملكة وقراراتها وبالذات القرارات الجماعية في إطار تحالف أوبك بلس بمثل هذه المواقف والانتخابات المحلية في الولايات المتحدة الأمريكية.

ونوّه "الصبان" بأنه ووفقًا للقرار فإنه ليس موجهًا ضد أي دولة كانت، وإنما هي خطوة استباقية، سبق وأن قامت بها عند بداية جائحة كورونا بتخفيض الإنتاج بكمية أكبر من الكمية التي تم تخفيضها هذه المرة، وتدريجيًا تم زيادة الإنتاج بعد أزمة كورونا.

وفي ختام تصريحه، أشار إلى أن هذه الأمور جميعها تُتخذ بناء على معايير علمية وموضوعية ودراسات فنية؛ لتحقيق استقرار أسواق النفط، وهذا ما أكده البيان على استقلالية المملكة العربية السعودية في اتخاذ قراراتها.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org