تواصل الاستعدادات لإطلاق النسخة 22 من المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون في الرياض

عبر تنظيم شامل لمختلف الأطر الإعلامية.. وبمشاركة واسعة تفوق أكثر من ألف إعلامي
تواصل الاستعدادات لإطلاق النسخة 22 من المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون في الرياض

يواصل اتحاد إذاعات الدول العربية، استعداداته لإطلاق النسخة 22 من المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون في العاصمة السعودية الرياض، وذلك خلال المدة من 7 إلى 10 نوفمبر القادم، بتنظيم من هيئة الإذاعة والتلفزيون بالمملكة العربية السعودية، عبر تنظيم شامل لمختلف الأطر الإعلامية وبمشاركة واسعة تفوق أكثر من ألف إعلامي ووسط ترقب لحضور يفوق 5 آلاف زائر .

وقاد الاتحاد منذ إنشائه بموجب قرار جامعة الدول العربية رقم 1100، خمسة مشاريع كبرى لتصبح شاهدةً على دوره المحوري في المنطقة العربية، ودلالة على تقوية الروابط والتعاون بين إذاعات الدول العربية الصوتية والمرئية، وتطوير إنتاجها شكلًا ومضمونًا.

وبرزت أولى مشاريع الاتحاد بتأسيس المنصة السحابية (الأسبو كلاود) التي تتكون من خوادم ذات حماية عالية على الشبكات السحابية العالمية ووصلات إنترنت فائقة السرعة، يُقدَّم من خلالها الكثير من التطبيقات والخدمات التي يمكن الاستفادة منها في المجال السمعي والبصري والمعلوماتي، أهمّها إجراء تبادلات المحتوى على هيئة بثّ حيّ أو ملفّات مصحوبة بمعلومات تحريرية، إضافة إلى خدمات أخرى ذات صلة بالمجال السمعي البصري.

كما وفر الاتحاد التلفزيون الرقمي الذي يتكون من (5) قنوات تبادل عالي الدقة (HD) تغطية كاملة للمنطقة العربية ومعظم أوروبا وأجزاء من آسيا، حيث يُطلَب الحجز لاستخدام هذه القنوات مسبقًا من خلال قسم التنسيق في المركز العربي للتبادل الإخباري والبرامجي عبر موقع المركز على الإنترنت أو من خلال التواصل المباشر باستخدام مختلف وسائط الاتصال.

ويحتوي المشروع الثالث على منصة المينوس (الأسبو-مينوس) الذي يعد منظومة للتبادل متعدّد الوسائط والخدمات عبر الساتل دُشِّنت مطلع يناير 2009؛ للعمل على تنفيذ الحجوزات بصفة آلية، من خلال برمجية واجهة التطبيقات، ممّا سهّل عملية التبادلات وزاد من وثوقيتها، كما يوفّر خدمات إضافية مثل الهواتف التنسيقية والمؤتمرات الصوتية، ونظام التخزين المركزي للمحتوى وواجهات المراقبة والتحكّم، والترقيات باستخدام البرمجيات الجديدة والصيانة عن بعد للمحطات الطرفية.

وطُوِّر مؤخرًا نظام المينوس إلى المينوس بلاص، وذلك بتطبيق أحدث التقنيات في مجال الربط الساتلي، وترميز المحتوى (Encoding)، والتشكيل (Modulation)، وطوبولوجيا الشبكات، ما وفر حوالى 50% من السعات المستخدمة في نظام المينوس وُظِّفت لزيادة قنوات التبادل التلفزيونية بنظام عالي الدقة (HD)، كما عزز التبادل التلفزيوني عالي الدقة والربط المباشر بين المحطات الطرفية بشكل مثالي واقتصادي.

وفي مطلع عام 2018، دشنت الباقة التلفزيونية العربية الموحدة بوصفها أحد مشاريعه التي ينفذها ويشرف عليها الاتحاد وعربسات، حيث بلغ عدد القنوات الفضائية العربية للباقة العربية العالمية الموحّدة المشاركة 21 قناة. فيما يعـد هذا المشروع من أكبر النجاحات التي أنجزت في مجال العمل العربي المشترك في المجال الإذاعي والتلفزيوني، وذلك بالنظر للفوائد الكبيرة العملية والتقنية والاقتصادية والإستراتيجية التي تحققها للقنوات الفضائية المشاركة في الباقة، وكذلك بالنسبة للمشاهد العربي في مختلف مناطق تغطية الباقة على النطاق العالمي.

ودشن الاتحاد، إيماناً منه بأهمية التدريب، مشروع أكاديمية التدريب الإعلامي لإعادة تأهيل الموارد البشرية في جميع الاختصاصات لدى هيئاته الأعضاء، حيث تحتوي على أستوديو تلفزيوني عالي الدقّة، وأستوديو إذاعي صمّم بتقنية IP، وقاعة تحرير للملتيميديا مجهّزة بشبكة حواسيب رقمية، وقاعة تدريب متعدّدة الاختصاصات، ومكاتب وفضاءات مكمّلة مثل قاعات للترجمة الفورية والتسجيل الصوتي والمونتاج.

ومن المتوقع أن تُسهم استضافة المملكة لهذا الحدث الإعلامي الكبير، في إظهار النهضة الاقتصادية والتنموية التي تشهدها، وإبراز المناطق السياحية والقيمة النوعية للبنية التحتية للاستثمار الفاعل والفرص المثمرة الجاذبة، علاوةً على تعميق العلاقات وتعزيز التعاون مع المنظمات الإقليمية الفاعلة في مجال صناعة الإعلام.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org