"رؤى المدينة".. مشروع بمعايير عالمية يخدم 30 مليون معتمر بحلول عام 2030

الذكرى الـ 92 لتوحيد المملكة تحل والمنطقة تمضي بخطى ثابتة على طريق البناء
"رؤى المدينة".. مشروع بمعايير عالمية يخدم 30 مليون معتمر بحلول عام 2030

تحل الذكرى الـ 92 لتوحيد المملكة على يد المؤسس الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه- ومنطقة المدينة المنورة تمضي كمثيلاتها من مناطق المملكة بخطى ثابتة على طريق البناء التنموي والعمل الدؤوب لخدمة سكانها من خلال المشاريع التنموية المتواصلة التي لا تُحصى مستهدفة رفاهية المواطن وتحقق ازدهاره تماشيًا مع رؤية المملكة 2030، ومن تلك المشاريع مشروع رؤى المدينة الذي يُنفذ شرق المسجد النبوي الشريف بعد أن أعلن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة - حفظه الله - إطلاق أعمال البنية التحتية والمخطط العام للمشروع الذي تطوره وتنفذه شركة رؤى المدينة القابضة المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة التي تُعنى بالتطوير العقاري في المدينة المنورة.

ويأتي المشروع الذي يتم تنفيذه على أعلى المعايير العالمية، تفعيلاً لجهود الصندوق الهادفة لتطوير القطاعات الواعدة وفق مستهدفات رؤية المملكة 2030 في رفع الطاقة الاستيعابية لتيسير استضافة 30 مليون معتمر بحلول عام 2030 مما يعكس حرص المملكة على الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن بالمدينة المنورة بوصفها وجهة إسلامية وثقافية عصرية، حيث يتميز المشروع الذي يُقام على مساحة إجمالية تقدر بـ 1,5 مليون م2، حيث يستهدف إنشاء 47 ألف وحدة ضيافة، إضافة إلى الساحات المفتوحة والمناطق الخضراء التي تيسر وصول الزوار إلى المسجد النبوي الشريف، إذ سيتم تخصيص 63% كمناطق مفتوحة ومساحات خضراء من مساحة المشروع، بالعديد من الحلول المتكاملة للنقل تشمل 9 محطات لحافلات الزوار ومحطة قطار مترو ومسارًا للمركبات ذاتية القيادة ومواقف سيارات تحت الأرض، وذلك لتسهيل تنقل الزوار إلى المسجد النبوي بما يسهم في دعم النشاط السكني والتجاري، وكذلك توفير العديد من فرص العمل.

ويهدف المشروع الذي سيوفر أكثر من 93 ألف وظيفة مباشرة وغير مباشرة ويضيف ما لا يقل عن 140 مليار ريال للاقتصاد المحلي إلى الارتقاء بالخدمات المقدمة لضيوف الرحمن والعمار والزوار بالمدينة المنورة كوجهة إسلامية وثقافية عصرية، حيث يعتمد على آليات التخطيط الحضري الحديث ومفاهيم التطوير الشامل والبنية التحتية المتطورة التي تقدم الخدمات المبتكرة بما يسهم في تحسين جودة الحياة ويعزز سبل الراحة والرفاهية وبالتالي إثراء تجربة سكان وزوار المدينة المنورة مما يعزز مستوى الخدمات المقدمة لهم ويرفع الطاقة الاستيعابية الفندقية وجودة الخدمات شرق المسجد النبوي الشريف.

يذكر أن شركة رؤى القابضة إحدى شركات صندوق الاستثمارات العامة التي تمثل نموذجاً للمشاريع المميزة من خلال أعمالها، وتُعنى بالتخطيط الحضري الحديث والمشاريع التنموية الشاملة عبر تطوير منظومة متكاملة تلبي الاحتياجات الحالية وتستجيب للمتطلبات المستقبلية مما يسهم في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 ومبادرات صندوق الاستثمارات العامة، كما أن الشركة تسعى من خلال رؤيتها ورسالتها تعزيز مكانة المدينة المنورة كوجهة إسلامية من خلال تسخير الخبرات والإمكانيات والتقنيات الحديثة في جميع مشاريعها.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org